Accessibility links

​قتيلان في اسطنبول خلال مواجهات مع الأمن التركي


احتجاجات في تركيا- أرشيف

احتجاجات في تركيا- أرشيف

قتل شخصان في اسطنبول ليل الخميس الجمعة في مواجهات عنيفة استمرت ليلا بين متظاهرين ضد الحكومة والشرطة.

وكتب محافظ اسطنبول حسن عوني موتلو على موقع تويتر "اصيب مدنيان بجروح احدهما اصابته خطيرة، الى جانب ثمانية شرطيين في اوكميدان" الحي الشعبي حيث يسود اليسار في اسطنبول، في حصيلة مؤقتة.

وقبيل منتصف الليل اعلن موتلو كذلك عبر تويتر مقتل رجل اصيب برصاصة في مواجهات بين المتظاهرين والشرطة. وقال ان "مع الاسف لم نتمكن من انقاذ اوغور كرد. تعازينا الى عائلته".

واستخدمت الشرطة الذخيرة الحية في منطقة اوكميدان لتفريق عشرات المتظاهرين الذين تجعوا احتجاجا على مقتل عمال منجم سوما ووفاة مراهق في اذار/مارس نتيجة عنف الشرطة في اثناء حركة الاحتجاجات في حديقة غيزي.

وهذا جانب من المواجهات التي شهدتها اسطنبول الخميس:


بعد اطلاق النار في الهواء بالرصاص الحي بدأت الشرطة باستهداف المتظاهرين، على ما افاد شهود رفضوا الكشف عن اسمائهم فرانس برس، مؤكدين معلومات صحافية.

وكان كرد البالغ 30 عاما والاب لطفل يشارك في جنازة قريب في مسجد عند استخدام الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والحي.


ونقل الرجل الذي اصيب بجروح خطيرة الى المستشفى حيث خضع لعملية قبل ان يلفظ انفاسه.

ومع توجيه اصابع الاتهام الى الشرطة، وعد نائب رئيس الوزراء بولنت ارينتش بتحليل الرصاصة والاسلحة التي استخدمتها الشرطة.

وادى الاعلان عن مقتل كرد الى اثارة الغضب وتاجيج العنف في اوكميدان واستمرت مواجهات الشرطة مع بعض المجموعات ليلا.

وهتف حوالى 400 متظاهر تجمعوا حول المستشفى "انكم قتلة" و"الدولة المجرمة قتلت شخصا اخر!"


المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG