Accessibility links

خدمة جديدة لفيسبوك تسهل عليه 'التجسس' على مستخدميه


شعار موقع فيسبوك

شعار موقع فيسبوك

أضاف موقع فيسبوك خدمة جديدة حين يتم تشغيلها تتعرف على الأغاني التي تستمع إليها والبرامج التلفزيونية التي تشاهدها لكي تتيح لك فرصة بأن تنشر هذه المعلومات لأصدقائك على الموقع، لكن منظمات تعنى بحماية الخصوصية حذرت من تحول هذه الخاصية إلى وسيلة للتجسس على المستخدمين.

ما هي الخدمة الجديدة؟

وهذه الخدمة هي تابعة لخاصية "المشاعر" Feelings التي كشف عنها فيسبوك في نيسان/أبريل الماضي. وحين يتم تحديث التطبيق على الهاتف الذكي سيقوم مايكروفون الهاتف باستماع إلى الأصوات القريبة لتحديدها، حيث يمكن للخاصية أن تتعرف على ملايين الأغاني والبرامج التلفزيونية، وفقا لما نقل موقع "ماشابل" عن أرييه ساليكمان، وهو مدير إنتاج في شركة فيسبوك.

وتعمل هذه الخاصية بطريقة مشابهة لتطبيق شازام Shazam.

كما يمكن للخاصية أن تتعرف على البث التلفزيوني الحي بما في ذلك المباريات الرياضية، وحين يتم التعرف على أغنية ويقوم المستخدم بنشر تعليق عنها سوف يتمكن الأصدقاء من الاستماع إلى لقطة منها مدتها 30 ثانية داخل الخط الزمني في فيسبوك. وقد كان يلزم للمستخدم في السابق أن يغادر صفحة فيسبوك للاستماع إلى أغنية نشرها أحد الأصدقاء.

وتسهّل هذه الخاصية للمستخدم بأن ينشر لأصدقاءه على فيسبوك ما يستمع إليه أو يشاهده، لكنها أيضا وسيلة لفيسبوك بأن يجمع معلومات عن المستخدم. فإذا كانت الخاصية مشغّلة فسوف تتيح للمستخدم المشاركة، لكن إذا اختار ألا يشارك فلن يتم عرضها لكن فيسبوك سيحتفظ بالبيانات.

وهذه الخدمة لن تعمل آلياً، بل ينبغي تشغيلها لكي تعمل، وحين يتم تشغيلها ستواصل العمل حتى يتم إغلاقها.

وتثير هذه الخاصية قلق المنظمات التي تعنى بحماية الخصوصية، إذ تتخوف من قيام "فيسبوك" بـ"التجسس" على مستخدميه وجمع بياناتهم لأهداف تجارية بحتة.

وهذا فيديو يشرح طريقة عمل هذه الخاصية:
XS
SM
MD
LG