Accessibility links

logo-print

السعوديون ينقسمون حول مصيره.. هل يبقى #سامي_الجابر في الهلال؟


سامي الجابر مدرب فريق الهلال السعودي لكرة القدم

سامي الجابر مدرب فريق الهلال السعودي لكرة القدم

أشعل سامي الجابر مدرب فريق الهلال السعودي لكرة القدم مواقع التواصل الاجتماعي واستحوذ على اهتمام السعوديين خلال الأيام الثلاثة الماضية، لمعرفة ما إذا كان سيبقى مدربا للهلال في الموسم المقبل أم لا.

ولا تزال ردود الفعل تتوالى منذ اجتماع مجلس إدارة النادي بأعضاء الشرف لتحديد مصير المدرب، الذي تحول إلى ظاهرة في الملاعب السعودية نظرا للاهتمام الذي يحظى به من قبل الجمهور.

وهذه هي المرة الأولى في تاريخ الهلال (نحو 57 عاما) يحدث مثل هذا الانقسام حول المدرب، إذ ترغب الجماهير وبعض أعضاء مجلس الإدارة في بقاء الجابر، بينما يريد البعض الآخر بمن فيهم أعضاء الشرف الاستغناء عنه والتعاقد مع مدرب بديل يحمل مواصفات عالمية. وزادت إدارة نادي الهلال من حيرة الجماهير بإرجائها اتخاذ القرار إلى أجل غير مسمى.

ويرتبط سامي الجابر بعقد مع الهلال لثلاثة مواسم بدأها في الموسم المنتهي، ويبقى أمامه موسمان هما الفترة المتبقية في عمر الإدارة الحالية برئاسة الأمير عبد الرحمن بن مساعد، إذ ستنتهي فترة رئاسته الثانية بعد عامين من الآن، وأعلن عدم رغبته في الترشح لفترة رئاسة ثالثة.

ويتقاضى الجابر راتبا شهريا يعد من أعلى أجور المدربين في الدوري السعودي، إذ يصل إلى 300 ألف ريال سعودي (نحو 80 ألف دولار)، ما أثار ضجة جماهير الهلال في بداية التعاقد، التي اعتبرت الرقم مبالغا فيه لاسيما وأنها التجربة الأولى له كمدير فني.

وحقق سامي الجابر العديد من الإنجازات مع الهلال كلاعب، ويتطلع لتحقيق الألقاب كمدرب مع الفريق الذي لعب له طيلة مسيرته الاحترافية باستثناء خمسة أشهر قضاها في صفوف وولفرهامبتون الإنكليزي، عاد بعدها لمعقل الفريق الأزرق.

وبدأ الجابر الموسم مع الهلال بشكل لم يلب طموحات جماهيره، إذ خذلته النتائج في بداية الأمر بفعل عدة عوامل منها ظروف الإصابات التي تعرض لها أكثر من لاعب، ما ساهم في تراجع النتائج، إلا أن بصماته بدت واضحة للعيان في نهاية الموسم من خلال التأهل لدور الثمانية بدوري أبطال آسيا.

وهنا جانب من التغريدات على تويتر:

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG