Accessibility links

الصين.. مقتل 31 شخصا في اعتداء على إقليم تقطنه غالبية مسلمة


تطويق لمكان الهجوم

تطويق لمكان الهجوم

لقي 31 شخصا على الأقل مصرعهم الخميس حين اقتحم مهاجمون في سيارتين رباعيتي الدفع سوقا في الهواء الطلق في اورومتشي عاصمة إقليم شينجيانغ الصيني فألقوا متفجرات على الحشود.

وقالت السلطات الصينية إن هذا الاعتداء "حادث إرهابي خطير" في المنطقة التي تسكنها غالبية من الاويغور المسلمين.

وخلال العملية أصيب أكثر من 90 شخصا بجروح بحسب موقع تيانشان الإخباري التابع مباشرة لحكومة شينجيانغ.

واقتحمت سيارتان رباعيتا الدفع سوقا في الهواء الطلق في اورومتشي فانفجرت إحداهما وسط الحشود، بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية متحدثة عن "عمل إرهابي" في هذه المنطقة التي تسكنها غالبية من الاويغور المسلمين الناطقين بالتركية والذين يرفض قسم منهم وصاية بكين.

وتوعد الرئيس الصيني شي جينبينغ بإنزال "عقاب شديد بالإرهابيين"، مؤكدا أنه "لن يوفر أي جهد للحفاظ على الاستقرار"، بحسب ما أوردت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية.

ونشرت على موقع وايبو المشابه لموقع تويتر في الصين، صور قيل إنها التقطت في موقع الاعتداء في وسط المدينة قرب منتزه الشعب، تظهر فيها جثث ممددة وسط نيران في شارع ذي ثلاثة مسالك، وجثث أخرى وضعت في مؤخر شاحنة صغيرة وسحابة من الدخان تتصاعد فوق رفوف في السوق خلف حاجز للشرطة.

ووقع الاعتداء غداة الإعلان عن صدور أحكام بالسجن مشددة تصل إلى 15 عاما هذا الأسبوع بحق 39 شخصا أوقفوا في شينجيانغ لإدانتهم بنشر "أشرطة فيديو إرهابية".

ويشهد إقليم شينجيانغ أعمال عنف في تصاعد ملحوظ منذ أكثر من عام تنسبها بكين إلى "إرهابيين" اويغور تتهمهم بأنهم انفصاليون ومتشددون. وقامت بكين بتشديد سياستها الأمنية في الإقليم بشكل كبير.

ويشكل الاويغور الإثنية الغالبة في هذه المنطقة الشاسعة شبه الصحراوية والغنية بالموارد المنجمية.

وعرفت منطقة الحكم الذاتي العام الماضي سلسلة من الأحداث الدامية أوقعت عشرات القتلى.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG