Accessibility links

logo-print

الغارديان: القذافي بذل جهودا لمنع حلف الأطلسي من قصف ليبيا


ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية يوم الجمعة نقلا عن وثائق سرية أطلعت عليها أن حكومة الزعيم الليبي معمر القذافي بذلت جهودا للضغط في سبيل منع حلف شمال الأطلسي من قصف ليبيا.

وقالت الصحيفة إن الوثائق التي كانت في طرابلس تظهر أن زعماء ليبيا اعتقدوا أن قوات الحلف قد تشن غزوا شاملا إما في أواخر سبتمبر/أيلول أو في أكتوبر/تشرين الأول.

وأضافت أن الوثائق أظهرت أيضا أن طرابلس اتصلت بصناع رأي كبار في العالم وفي الولايات المتحدة منهم الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وقال حلف شمال الأطلسي يوم الخميس إن طائراته شنت أكثر من 20 ألف طلعة جوية بينها 7635 طلعة هجومية منذ توليه قيادة الغارات الجوية على ليبيا يوم 31 مارس/آذار.

وتقوم 16 سفينة تحت قيادة الحلف بدوريات في منتصف البحر المتوسط أيضا لفرض حظر أسلحة أقرته الأمم المتحدة.

وقالت الصحيفة البريطانية أيضا إن الوثائق أوضحت أن رئيس الوزراء الليبي كتب خطابا إلى أوباما في يونيو/ حزيران وأشار فيه إلى أوباما "السيد الرئيس" واشتكى بأدب من قرار واشنطن غير المسبوق بتجميد أصول ليبيا.

وأضافت أن نائبا في الكونغرس عن الحزب الديموقراطي يدعى دينيس كوكينيتش الذي صوت ضد التدخل العسكري لحلف شمال الأطلسي في ليبيا رفض مساعي ليبية لزيارة ليبيا في إطار مهمة سلام.

وكانت خطة الزيارة تقضي بأن يلتقي كوكينيتش مع مسؤولين ليبيين كبار بينهم القذافي. ونقلت الصحيفة البريطانية عن كوكينيتش قوله "بدأت في تلقي مكالمات هاتفية من ليبيا بسبب الجهود التي بذلتها في وقت سابق لإنهاء الحرب وكان من بينها اتصال من رئيس الوزراء."

وأضاف "تلقيت عدة طلبات للذهاب إلى ليبيا. أوضحت أنه لا يمكنني التفاوض بالنيابة عن الإدارة. قلت إنني كنت أتحدث كعضو في الكونغرس ضالع في المسألة وراغب في الاستماع إلى ما يريدون قوله لكن ليبيا كانت تتعرض للهجوم لذا لم تكن بالمكان المناسب لعقد الاجتماعات."

طائرات بريطانية تطلق صواريخ على مخبأ للقذافي

من ناحية أخرى، قالت وزارة الدفاع البريطانية إن طائراتها أطلقت صواريخ على مخبأ في مسقط رأس الزعيم الليبي معمر القذافي.

وأضاف البيان أن طائرات تورنيدو بريطانية عمدت إلى إطلاق وابل من الصواريخ على مخبأ كبير في بلدة سرت مسقط رأس العقيد القذافي الليلية الماضية.

XS
SM
MD
LG