Accessibility links

1 عاجل
  • كيري يبدي تفاؤلا بشأن إمكانية التوصل إلى اتفاق مع موسكو حول الوضع في حلب

حفتر يطالب بمجلس أعلى يحكم ليبيا لفترة انتقالية


اللواء المنشق خليفة حفتر

اللواء المنشق خليفة حفتر

طالب المجلس الأعلى للجيش الوطني في ليبيا بتشكيل مجلس أعلى يحكم البلاد ويشرف على إجراء انتخابات جديدة. وقال المجلس في بيان تلاه اللواء المنشق خليفة حفتر إن أغلب أعضاء المؤتمر الوطني خائنون وصارت ليبيا دولة راعية للإرهاب.

معيتيق: منفتحون على الفصائل التي ترفض استخدام السلاح

قال رئيس وزراء ليبيا الجديد أحمد معيتيق الأربعاء إنه يريد تشكيل حكومة منفتحة على كل الفصائل التي ترفض استخدام السلاح.

وسئل، في أول مؤتمر صحفي له، عن العنف والفوضى التي تشهدها البلاد فقال إن ليبيا بحاجة للحوار من أجل حل مشاكلها.

وانتخب المجلس الوطني العام الليبي الأحد رجل الأعمال أحمد معيتيق المدعوم أساسا من الإسلاميين رئيسا للوزراء، خلال جلسة سادتها الفوضى، وفشل خلالها للوهلة الأولى في الحصول على الأصوات اللازمة لنيل المنصب.

اشتباكات في طرابلس

يأتي هذا بينما اندلعت اشتباكات في العاصمة الليبية طرابلس الأربعاء ما أدى إلى مقتل شخصين بعد أن أشار قائد كبير للقوات الجوية إلى تأييده للواء المنشق خليفة حفتر الذي يقود حملة لحل البرلمان والقضاء على الإسلاميين.

ولم يتضح على الفور من يقف وراء الاشتباك الأربعاء لكن الحكومة أصبحت منزعجة على نحو متزايد من العلامات على التأييد المتزايد لحفتر. وقالت قوات تؤيده إنها هاجمت البرلمان واشتبكت مع الجنود هناك الأحد.

وتخشى قوى غربية أن يؤدي سعي حفتر إلى إقناع وحدات من الجيش بالانضمام لحملته إلى شق صفوف الجيش الليبي الوليد بما يؤجج حالة عدم الاستقرار في البلاد بعد ثلاث سنوات من الإطاحة بمعمر القذافي.

وما يزيد من الفوضى السياسية أن وكالة الأنباء الليبية ذكرت الأربعاء أن وزارة الداخلية انضمت كذلك إلى حفتر وهو ما نفاه القائم بأعمال وزير الداخلية صالح مازق بعد دقائق.

وقال سكان في طرابلس إنهم سمعوا عدة انفجارات هائلة في ساعة مبكرة الأربعاء قرب ثكنة اليرموك للدفاع الجوي بعد أن نشر قائد الدفاع الجوي الليبي جمعة العباني رسالة في تسجيل مصور يعلن فيها تأييده لما سماه "عملية الكرامة" التي يقودها حفتر.

وقال شهود إن معارك ضارية بأسلحة مضادة للطائرات اندلعت قرب معسكر للجيش في ضاحية تاجوراء الشرقية. وكانت المدينة هادئة بحلول الفجر.

وقال مصدر بوزارة الصحة إن شخصين على الأقل من مالي قتلا.

وجاء الاشتباك الأربعاء بعد أيام من إعلان حفتر أنه يقود حملة عسكرية ضد المتشددين الاسلاميين في مدينة بنغازي في شرق ليبيا.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن مسلحين خطفوا ثلاثة مهندسين صينيين يعملون في شركة تشييد صينية من مقر عملهم الثلاثاء.

وذكرت الوكالة أنه تم العثور على أحد المهندسين الثلاثة في وقت لاحق مصابا بعيار ناري ولفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى.

واستهدف متشددون في أنحاء بنغازي الأجانب في السابق وشمل ذلك هجوما على القنصلية الأميركية عام 2013 قتل فيه السفير كريستوفر ستيفنز وثلاثة أميركيين آخرين.

موكب رئيس أركان البحرية يتعرض لهجوم

أعلن المتحدث باسم البحرية الليبية أن رئيس أركان البحرية أصيب "بجروح طفيفة" في هجوم استهدف موكبه الأربعاء في طرابلس، مضيفا أن سائقا وحارسين أصيبوا بجروح أيضا في الهجوم.

وأوضح العقيد أيوب قاسم أن مسلحين يستقلون سيارة سدوا الطريق أمام موكب العميد حسن أبوشناق وأطلقوا الرصاص على سيارته.

وأضاف أنه أصيب "بجروح طفيفة في الرأس، وأصيب سائق وحارسان بجروح بالرصاص لكن حياتهم ليست في خطر".

وأكد قاسم أن الحرس ردوا على الهجوم وأرغموا المهاجمين على الفرار.

ووقع الهجوم في الضاحية الغربية للعاصمة. وكان أبوشناق في طريقه إلى عمله كما قال قاسم.

ويأتي هذا الهجوم على خلفية توترات سياسية وأعمال عنف تشهدها ليبيا بعد أن شن اللواء المتقاعد خليفة حفتر عملية عسكرية ضد المجموعات "الإرهابية" على حد قوله.

وأعلن عدد من ضباط الجيش انضمامهم إلى القوة شبه العسكرية بقيادة حفتر، الذي تتهمه السلطات بالقيام بمحاولة انقلاب عسكري.

وآخر إعلان انضمام صدر ليل الثلاثاء الأربعاء عن رئيس أركان الدفاع الجوي، لكن رئيس أركان البحرية لم يعبر حتى الساعة عن موقفه.

الجزائر.. الخطوط الجوية تعتزم إلغاء رحلاتها نحو ليبيا

في غضون ذلك، قررت شركة الخطوط الجوية الجزائرية إلغاء رحلاتها نحو ليبيا بسبب تدهور الأوضاع الأمنية بعد الانتهاء من إجلاء الجزائريين من هذا البلد الجار.

وقال مصدر في الشركة رفض ذكر اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية إنه "سيتم الإبقاء على الرحلات نحو ليبيا إلى غاية إجلاء الجزائريين الموجودين في ليبيا، لكن قرار إلغاء الرحلات قد اتخذ".

وأكد أحد طياري الخطوط الجوية الجزائرية، من جهته، أن "الطيارين طلبوا من الإدارة وقف رحلتها الأسبوعية نحو طرابلس"، موضحا أن الطيارين لا يريدون العمل على هذا الخط "خاصة منذ إجلاء السفير والدبلوماسيين الجزائريين".

وكانت الجزائر قررت الجمعة إغلاق سفارتها وقنصليتها العامة في طرابلس بشكل "مؤقت" بسبب "وجود تهديد حقيقي وداهم" على دبلوماسييها كما أعلنت وزارة الشؤون الخارجية.

وأكد وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة لإذاعة الجزائر الدولية الاثنين أن "الرعايا الجزائريين في ليبيا ليسوا مستهدفين بصفة خاصة".

وأضاف "للأسف هناك ظاهرة الإرهاب التي اخذت أبعادا غير مسبوقة في هذا البلد الشقيق. وبما أن الجزائر هي بلا منازع قلعة محاربة الإرهاب في المنطقة فإنها هدف للإرهابيين".

وقررت شركة النفط الجزائرية سوناطراك الأحد إجلاء عمالها من ليبيا، موضحة أن "الأمر يتعلق بإجراء احترازي ولا علاقة له بأي تهديد محدد".

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG