Accessibility links

175 وفاة بفيروس كورونا في السعودية


سعوديون يضعون أقنعة لحماية أنفسهم من فيروس كورونا

سعوديون يضعون أقنعة لحماية أنفسهم من فيروس كورونا

أعلنت السلطات السعودية أن اثنين من المصابين بفيروس كورونا، المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية توفيا، ما يرفع حصيلة الوفيات في المملكة إلى 175 شخصا.

وأفاد الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة بأن المتوفيين في السبعينيات، وهما امرأة في جدة ورجل في الرياض.

وارتفع بذلك عدد الإصابات بالفيروس إلى 540 مصابا توفي منهم 175 شخصا.

ويسبب هذا الفيروس التهابات في الرئتين مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في التنفس، ويؤدي أيضا إلى فشل في الكلى.

وليس هناك حاليا أي لقاح ضد هذا الفيروس، لكن وزارة الصحة السعودية طلبت تعاون خمس شركات لإنتاج الأدوية لإيجاد لقاح.

وقالت منظمة الصحة العالمية بعد اجتماع طارئ حول كورونا أنه لا ضرورة لإعلان حالة "طوارئ صحية عامة شاملة"، في غياب أدلة حول انتقال الفيروس بين البشر.

وأكدت المنظمة أن لجنة الطوارئ، التي عقدت اجتماعها الرابع حول هذا المرض، اعتبرت "أن خطورة الوضع ارتفعت قياسا بتأثيرها على الصحة العامة".

ولفتت اللجنة إلى الارتفاع الكبير لعدد الحالات وضعف التدابير الوقائية والسيطرة على انتقال العدوى.

والسعودية هي أول بؤرة لهذا الفيروس الذي ظهر في 2012، الذي امتد إلى الأردن ومصر ولبنان وأيضا الولايات المتحدة، لكن غالبية المصابين سافروا أو عملوا في السعودية مؤخرا.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية وقناة "الحرة"
XS
SM
MD
LG