Accessibility links

logo-print

احتواء حريق ضخم جنوب ولاية كاليفورنيا استمر أياما


حريق في غابات كاليفورنيا تواصل لعدة أيام

حريق في غابات كاليفورنيا تواصل لعدة أيام

قال مسؤول إطفاء إن رجال الإطفاء الذين يكافحون حريق أحراش ضخم في جنوب كاليفورنيا طوقوا الحريق الأحد مع بدء عودة الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إلى المنطقة حيث دمرت سلسلة من النيران عشرات المنازل.

ومع انخفاض درجة الحرارة ورطوبة الهواء القادمة من ساحل المحيط الهادي كان لرجال الإطفاء اليد الطولى خلال ساعات الليل على النيران التي تعد واحدة من أشرس النيران التي تضرب المنطقة والتي هددت ضواحي بلدة سان ماركوس الواقعة شمال سان دييغو.

وقال المتحدث باسم قوة مهام الإطفاء تيم إيفانز إنه بحلول صباح الأحد احتوى رجال الإطفاء 70 بالمئة من 1020 هكتارا.

ويشكل هذا تحسنا مهما عن يوم الجمعة عندما تم احتواء 10 بالمئة فقط من النيران.
وهذا تقرير يظهر مشاهد من الحريق وعمليات رجال الإطفاء لاحتوائه

وقال مسؤولون في مقاطعة سان دييجو إنه سمح لبعض السكان الذين تم إجلاؤهم من منطقة سان ماركوس بالعودة إلى منازلهم في وقت متأخر من يوم الجمعة كما تم رفع أوامر إجلاء إضافية بحلول ليل السبت.

ولم يتضح على الفور كم عدد السكان الذين مازالوا غير قادرين على العودة إلى منازلهم لكن مسؤولين قالوا في وقت سابق إن 125 ألف شخص يعيشون في مناطق الإجلاء التي ضربتها جميع الحرائق في مقاطعة سان دييغو.

ويشارك نحو 2000 رجل إطفاء في إخماد حريق هائل يهدد منذ الخميس آلاف المنازل بالقرب من ماليبو، على مسافة نحو 60 كلم غرب لوس أنجلس. وأوضحت السلطات أن مساحة الحريق التي بلغت الجمعة 11300.
هكتارا تواصل اتساعها خلال يومي السبت والاحد.

وأدى الحريق الجمعة إلى إغلاق قطاع بطول 13 كلم من الطريق الساحلي السريع على المحيط الهادي قبل أن يتم إعادة فتحه السبت في حين بقيت طرق أخرى مغلقة بقيت أمام حركة السير.

وجرت عملية إجلاء للسكان في هذا القطاع الذي يوجد فيه منزلان للممثلين جيمي فوكس وتوم سيليك.

ويكثر اندلاع الحرائق في كاليفورنيا، خاصة في الخريف والشتاء، مع هبوب رياح سانتا آنا القوية.

وأدت الرياح القوية والحرارة التي اقتربت من 30 درجة إلى اندلاع العديد من الحرائق في الولاية الأسبوع الماضي.


المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG