Accessibility links

اختطاف مرشح برلماني في بغداد ومقتل 18 من داعش في الفلوجة


أبناء العشائر يتخذون مواقعهم في إحدى ضواحي الفلوجة خلال مواجهات مع مسلحي داعش

أبناء العشائر يتخذون مواقعهم في إحدى ضواحي الفلوجة خلال مواجهات مع مسلحي داعش

خطف مسلحون صباح الأحد المرشح الشيعي للانتخابات البرلمانية العراقية رحمن الجزائري، فيما أصيب والده وشقيقه بجروح في هجوم في بغداد، وفقا لمصدر في وزارة الداخلية.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته إن المسلحين اختطفوا الجزائري وأطلقوا النار على والده وشقيقه وأصابوهما بجروح أمام منزله في منطقة جميلة شرقي العاصمة.

والجزائري الأمين العام لتنظيم "حزب الله الثائرون" هو مرشح عن كتلة سياسية تدعى "الوارثون".

وأكد الحزب على موقعه على شبكة التواصل الاجتماعي اختطاف الجزائري.

وحزب الله الثائرون أحد التنظيمات التي انشقت عن تنظيم حزب الله العراقي، لكنه مؤيد لحزب الله في لبنان.

وهذه أول حادثة تستهدف مرشحا بعد الانتخابات التي أجريت في في 30 نيسان/ابريل الماضي، وقبل يوم واحد من إعلان النتائج.

مقتل 18 عنصرا من داعش

في سياق آخر، أعلنت قيادة العمليات المشتركة في محافظة الأنبار غربي العراق، مقتل 18 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، وإصابة اثنين آخرين بجروح في مدينة الفلوجة.

وذكر بيان للعمليات المشتركة أن فرقة التدخل السريع الأولى التابعة للجيش العراقي دمرت سبع مركبات لداعش، بعضها تحمل أسلحة متوسطة في مناطق الكرمة والسجر وقرب جسر الموظفين في الفلوجة.



المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية وراديو سوا
XS
SM
MD
LG