Accessibility links

عقوبات سعودية على هولندا بعد إهانة زعيم شعبوي الإسلام


الزعيم الشعبوي الهولندي خيرت فيلدرز

الزعيم الشعبوي الهولندي خيرت فيلدرز

أعلنت المملكة العربية السعودية فرض عقوبات تجارية على شركات هولندية ونيتها خفض عدد تأشيرات الدخول المعطاة لرجال أعمال هولنديين ردا على تصرفات للزعيم الشعبوي الهولندي خيرت فيلدرز اعتبرتها المملكة مهينة للإسلام.

وصدر أمر ملكي سعودي يدعو الشركات السعودية إلى "عدم تمكين الشركات الهولندية من المشاركة في المشاريع المستقبلية في المملكة سواء بشكل مباشر أو من الباطن مع إبلاغهم الأسباب الموجبة لذلك".

وجاء أيضا في الأمر الملكي "تقليص حجم التأشيرات الصادرة ومدتها إلى أقصى حد ممكن (...) للشركات والمستثمرين الهولنديين الذين لا يشاركون في مشاريع حيوية في المملكة"، ودعا أيضا إلى "إيقاف الزيارات المتبادلة للوفود التجارية بين البلدين".

وكانت وزارة الخارجية الهولندية أعلنت السبت أن المملكة العربية السعودية "تنوي" فرض عقوبات اقتصادية على هولندا إثر صدور تصرفات مهينة للإسلام من قبل الزعيم الشعبوي الهولندي خيرت فيلدرز.

وقام فيلدرز المعروف بمواقفه المناهضة للإسلام بطبع ملصقات تشبه العلم السعودي وبدلا من الشهادة المكتوبة على العلم "لا اله الا الله محمد رسول الله" استبدلها بعبارة بالعربية مسيئة للإسلام وللنبي محمد.

وقال فريز فيجنن المتحدث باسم الخارجية الهولندية "لدينا إشارات تدل على أن العربية السعودية تنوي اتخاذ إجراءات تجارية ضد هولندا"، موضحا أن المملكة شعرت بـ"الإهانة" إزاء هذا العمل.

ولم يشر المتحدث إلى الإجراءات التي يمكن أن تتخذها العربية السعودية. وذكر أن الحكومة الهولندية تنصلت في كانون الأول/ديسمبر الماضي من عمل فيلدرز مؤكدة أنه ليس عضوا في الحكومة وأن أفكاره لا تعكس آراء الحكومة الهولندية.

ونشرت صحيفة "آراب نيوز" على موقعها على الإنترنت أن السلطات السعودية طلبت "استبعاد الشركات الهولندية من مشاريع محلية" وخفض عدد تأشيرات الدخول المعطاة لرجال أعمال هولنديين.

وأضاف المصدر نفسه أن الرياض ممتعضة من عدم فرض عقوبات على فيلدرز بعد تلاعبه بالعلم السعودي.

ويأتي حزب الحرية برئاسة فيلدرز في طليعة استطلاعات الرأي في هولندا قبيل إجراء الانتخابات الأوروبية في نهاية الشهر الحالي. وهو متحالف مع حزب الجبهة الوطنية الفرنسي بزعامة مارين لوبن.

وسبق أن شبه فيلدرز القرآن بكتاب "كفاحي" لأدولف هتلر ووصف الإسلام بأنه دين فاشي.

وقد لوحق قضائيا بسبب تصريحاته هذه إلا أنه عاد وبرئ من تهمة الحض على الكراهية بعدما رأى القضاة أن انتقاداته موجهة إلى الإسلام كديانة وليس إلى مجموعة إثنية محددة.

وأثار خيرت فيلدرز جدلا واسعا قبل فترة قصيرة عندما وعد في آذار/مارس الماضي أنصاره عشية الانتخابات البلدية بأنه سيعمل لكي يكون "عدد المغربيين أقل" في هولندا.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG