Accessibility links

مغن إماراتي في قلب الجدل السياسي في مصر


بشرة خير حسين الجسمي

بشرة خير حسين الجسمي

حققت أغنية جديدة للمغني الإماراتي حسين الجسمي وجهها للناخبين المصرين نحو مليون مشاهدة على موقع يوتيوب للتسجيلات المصورة خلال أقل من 72 ساعة.

وتحث الأغنية المصريين على المشاركة في الانتخابات الرئاسية وتقول "خدت إيه مصر بسكوتك.. ما تستخسرش فيها صوتك.. بتكتب بكره بشروطك.. دي بشرة خير".

ونشر الجسمي (35 عاما) على قناته الرسمية على يوتيوب أغنية "بشرة خير" في 15 أيار/مايو بالتزامن مع بدء تصويت المصريين في الخارج في الانتخابات الرئاسية الذي يمتد أربعة أيام وينتهي غدا الأحد. وتجرى الانتخابات في الداخل يومي 26 و27 أيار/مايو.

والأغنية من كلمات المصري أيمن بهجت قمر وألحان عمرو مصطفى وتوزيع توما.

وكتب الجسمي على صفحته الرسمية على فيسبوك يوم الخميس "دي بشرة خير وفي المصريين كل الخير .. إهداء مني لـ 82,196,587 مصري داخل وخارج أم الدنيا".

وهذه ثالث أغنية يقدمها الجسمي للمصريين خلال أقل من عام بعد "هذه مصر" و"سيادة المواطن".

وتلقى خارطة الطريق التي أعلنها قائد الجيش المصري آنذاك عبدالفتاح السيسي في الثالث من تموز/يوليو 2013 دعما سياسيا واقتصاديا كبيرا من الإمارات والسعودية والكويت.

وتداول المصريون الأغنية بشكل واسع على شبكات التواصل الاجتماعي وبدأت قنوات التلفزيون المحلية والإذاعات الخاصة بث الأغنية بشكل متكرر. وتراوحت ردود الفعل في داخل مصر وخارجها بين الإعجاب الشديد والحياد والاستهجان.

وكتبت مصرية في تعليق على قناة الجسمي الرسمية على يوتيوب "بعيدا عن موقفي من الانتخابات ... بس كل حتة في مصر حكيت عنها في مصر أجمل من التانية. بجد أغنية تحفة".

وكتبت أخرى تعليقا على صفحة الجسمي على فيسبوك قائلة "إيه اللي دخلك في أمورنا؟ كنت خليك محايد".

وبعد الانتهاء من الانتخابات الرئاسية يتبقى من بنود خارطة المستقبل الانتخابات البرلمانية التي من المقرر أن تجرى في غضون بضعة شهور.

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG