Accessibility links

logo-print

ثلاث وفيات جديدة بفيروس كورونا في السعودية


سعودية تضع قناعا للحماية من فيروس كورونا

سعودية تضع قناعا للحماية من فيروس كورونا

أعلن وزير الصحة السعودي السبت عن ثلاث وفيات جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع الحصيلة إلى 163 حالة وفاة في البلاد التي تعد أول بؤرة لهذا الفيروس الذي ظهر في 2012.

وأفاد الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة بأن عدد الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 520 منذ ظهور الفيروس في المملكة.

وأوضحت الوزارة أن ثلاث نساء توفين الجمعة إحداهن في الرياض في الـ48 والثانية في الطائف وعمرها 67 عاما.

وتوفيت المرأة الثالثة في جدة حيث أثار الإعلان عن عدة حالات مؤخرا هلعا بين السكان وأدى إلى إقالة مدير مستشفى الملك فهد.

وعلاوة على السعودية، سجلت حالات إصابة في الأردن ومصر ولبنان والإمارات والولايات المتحدة وهولندا إلا أن غالبية المصابين سافروا إلى المملكة أو عملوا فيها.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية بعد اجتماع طارئ عقدته الثلاثاء حول كورونا أن لا ضرورة لإعلان حالة "طوارئ صحية عامة شاملة"، في غياب أدلة حول انتقال الفيروس بين البشر.

وأكدت المنظمة أن لجنة الطوارئ التي عقدت اجتماعها الرابع حول هذا المرض اعتبرت "أن خطورة الوضع ارتفعت قياسا على تأثيرها على الصحة العامة".

ولفتت اللجنة إلى الارتفاع الكبير لعدد الحالات وضعف التدابير الوقائية والسيطرة على انتقال العدوى.

ويسبب هذا الفيروس التهابات في الرئتين مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في التنفس ويؤدي أيضا إلى فشل في الكلى.

وليس هناك حاليا أي لقاح ضد هذا الفيروس. وطلبت وزارة الصحة السعودية تعاون خمس شركات لإنتاج الأدوية لإيجاد لقاح ضد الفيروس.

وهذا فيديو لمؤتمر صحافي عقده وزير الصحة السعودي حول آخر التطورات عن انتشار الفيروس بالمملكة:

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية وموقع يوتيوب
XS
SM
MD
LG