Accessibility links

logo-print

بان كي مون يندد بقطع المياه عن حلب


انقطاع الماء الصالح للشرب عن مدينة حلب

انقطاع الماء الصالح للشرب عن مدينة حلب

ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون السبت بقطع المياه عن محافظة حلب في شمال سورية، وطالب كل الأطراف بضمان عودة إمدادات المياه بشكل دائم.

وقال الأمين العام في بيان إن "منع وصول الناس إلى المياه الصالحة للشرب هو حرمانهم من أحد حقوق الإنسان الأساسية".

ودعا بان "الدول الأعضاء وكل الذين لديهم تأثير على أطراف النزاع إلى أن يذكروا (هؤلاء الأطراف) بواجباتهم".

ولأكثر من أسبوع قطعت المياه عن حلب، وذلك بشكل رئيسي بسبب قيام جبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، بوقف عمل المحطة الرئيسية لضخ المياه في المدينة.

وأفاد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن بأن جبهة النصرة ما تزال تسيطر على محطة الضخ التي تزود حلب بالمياه.

وأوضح أن الأزمة الانسانية تتفاقم، إذ تعود المياه إلى بعض المناطق وتنقطع.

وناشد عبد الرحمن قوات النظام ومقاتلي جبهة النصرة وبقية الكتائب المقاتلة وقف محاصرة المدنيين.

وقال إن هذا الحصار يعد جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية.

عملية عسكرية للنظام في درعا وقذائف على حلب

أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية بأن وحدات الجيش النظامي تنفذ عملية عسكرية واسعة في مدينة نوى في درعا، أسفرت عن سقوط عدد غير محدد من القتلى في صفوف المسلحين.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مقتل 16 شخصا وجرح نحو 60 آخرين نتيجة سقوط قذائف أطلقها مقاتلون معارضون على حي يسيطر عليه النظام السوري في مدينة حلب.

وفي دير الزور، قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن المواجهات بين عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة تجددت منذ صباح السبت.

ولفت عبد الرحمن إلى تعرض مداخل مدينة حلب وعدد آخر من أحيائها لقصف من قبل القوات النظامية، بالإضافة إلى وقوع اشتباكات في أطراف دمشق.

المصدر: راديو سوا ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG