Accessibility links

logo-print

10 قتلى في محاولة اقتحام محكمة الكرادة وسط بغداد


موقع تفجير سيارة مفخخة في بغداد. أرشيف

موقع تفجير سيارة مفخخة في بغداد. أرشيف

أحبطت قوات الأمن العراقية محاولة اقتحام محكمة وسط بغداد، تخللتها هجمات نفذها ثلاثة انتحاريين، وأسفرت العملية عن 10 قتلى من الشرطة والمدنيين.

وقالت وزارة الداخلية إن التحقيقات أثبتت أن ما حصل هو محاولة اقتحام محكمة الكرادة وسط بغداد بسيارة مفخخة يقودها انتحاري يسانده انتحاري آخر يرتدي حزاما ناسفا.

وأوضحت أن القوات الأمنية أحبطت المحاولة وقامت بتفجير انتحاري ثالث بعد محاصرته وإطلاق النار عليه.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن إن تفجيرين وقعا "الأول بسيارة مفخخة بعد أن كشفت القوات الأمنية الانتحاري قرب حاجز تفتيش لقيادة استخبارات الشرطة، ما أسفر عن سقوط ضحايا بين عناصر الأمن".

وأضاف أن "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه على بعد حوالي 200 متر من التفجير الأول، عند مطعم شعبي يقع قرب محكمة الكرادة، ما أدى إلى سقوط ضحايا مدنيين".

وأفادت مصادر أمنية وطبية أن الحصيلة بلغت 10 قتلى بينهم أربعة من الشرطة، كما أصيب 36 بجروح بينهم 12 شرطيا.

وفي أحدث الهجمات، قتل أربعة اشخاص في انفجار سيارة مفخخة في مدينة الصدر.

و قتل ثلاث أشخاص على الأقل وأصيب خمسة في ثلاث قذائف هاون سقطت على منازل في سبع البور شمال بغداد، التي يسكنها غالبية شيعية.

وقتل أحد عناصر الصحوة وأصيبت ثلاثة نساء من عائلته في هجوم مسلح استهدف منزله صباح الجمعة في اليوسفية جنوب بغداد.

ونفذت قوات الجيش بمساندة المروحيات عملية عسكرية واسعة في جزيرة الخالدية جنوب شرقي الرمادي، أسفرت عن سقوط ما لا يقل عن 10 مسلحين من داعش.

وأعلنت قيادة شرطة القادسية أنها بصدد تنفيذ خطة أمنية جديدة في المحافظة. التفاصيل مع مراسل "راديو سوا" من بغداد سعد الأمير:


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية و "راديو سوا"
XS
SM
MD
LG