Accessibility links

مفاوضات إيران والغرب النووية تتعثر


اجتماع مجموعة الستة حول الملف النووي الإيراني

اجتماع مجموعة الستة حول الملف النووي الإيراني

نقل تلفزيون العالم الإيراني الذي يبث بالعربية عن مسؤول إيراني قوله الجمعة إن القوى العالمية الست وإيران لم تحققا أي تقدم في المحادثات النووية خلال جولة من المساعي الدبلوماسية في فيينا ولم تحددا موعدا جديدا حتى الآن لجولة جديدة من المحادثات.

ونقل التلفزيون عن المسؤول الذي لم يذكر اسمه قوله "لم يتحقق تقدم في أي مجال... ولم يتحدد موعد بعد للجولة المقبلة من المفاوضات."

ونقلت وكالة رويترز، من جانبها، عن مسؤول أميركي كبير، الجمعة، قلقه إزاء عدم إحراز تقدم في المفاوضات بين مجموعة الدول الست وإيران في شأن برنامج طهران النووي لأن الوقت ضيّق.

وقال هذا المسؤول الذي طلب عدم نشر إسمه إن المحادثات التي جرت في فيينا كانت بطيئة وصعبة ولا تزال هناك فجوات كبيرة، وأوضح أيضا أن إيران لا تزال بحاجة لاتخاذ بعض القرارات الصعبة.

وقد وصف مايكل مان، المتحدث باسم الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، المفاوضات التي جرت لثلاثة أيام في فيينا بين مجموعة الدول الست وإيران، بأنها صعبة، لكنها تحرز تقدما بطيئا.

وأوضح مان في تصريح لـ"راديو سوا" أن هذه الصعوبة مرتبطة بطبيعة الملف النووي الإيراني المعقدة.

وأضاف "لم يقل أحد أنها ستكون سهلة، فالقضايا معقدة للغاية، وهي قضايا فنية وسياسية، والجميع يتوقع أن تكون صعبة، ولكننا نحن هنا منذ ثلاثة أيام، والعمل مستمر".

وكان نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي قد أعلن أن المفاوضات التي بدأت مساء الثلاثاء بين إيران والدول الست الكبرى حول الملف النووي تتقدم لكنها صعبة، وقال عراقجي بحسب ما نقلت عنه وكالة الانباء الطلابية الإيرانية إن الاجواء جيدة والمفاوضات تتقدم في أجواء من حسن النية لكنها تتقدم بصعوبة كبيرة وببطء شديد.

ورأى الخبير في الشؤون الإيرانية مصيب النعيمي أن ما يعقد المفاوضات بين بلاده ومجموعة الدول الست هو الاختلاف في وجهات النظر في شأن بعض العبارات في مسودة الاتفاق.

وقال لـ"راديو سوا" إن القيادة السياسية في إيران حسمت أمرها في شأن طي صفحة الملف النووي والمضي قدما في المفاوضات.

المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG