Accessibility links

logo-print

​هل 'سيفوز الفراغ' برئاسة الجمهورية اللبنانية؟ شارك برأيك


قصة مبدأ... شعار حملة تطالب بانتخاب رئيس جديد للجمهورية في لبنان

قصة مبدأ... شعار حملة تطالب بانتخاب رئيس جديد للجمهورية في لبنان

ينشغل المجتمع المدني اللبناني بحرارة في التحضير ليوم الـ25 من أيار، موعد انتهاء ولاية رئيس الجمهورية الحالي العماد ميشال سليمان، ومغادرته قصر الرئاسة اللبنانية في بعبدا قرب بيروت.

وفي ظل عدم التوصل إلى "مرشح رئاسي توافقي"، تتزايد الترجيحات أن يكون "الفراغ" سيد القصر بعد ذلك اليوم، إلا أن المجتمع المدني اللبناني، الذي يشهد نشاطا متزايدا منذ إنسحاب الجيش السوري من لبنان، يتوقع أن يشهد هذا اليوم حراكا يشبه إلى حد بعيد ما حصل بتاريخ 20 حزيران 2013، تاريخ تمديد مجلس النواب الحالي لنفسه.

يومذاك، قام آلاف من الشبان الغاضبين المتظاهرين بمهاجمة النواب المتوجهين إلى البرلمان، ورشق سياراتهم بحبات الطماطم، واتهامهم بالعجز والقصور في الواجبات الدستورية.

وطالب المتظاهرون آنذاك النواب بالإستقالة ومغادرة مجلس النواب، وإقامة انتخابات حرة ونزيهة على أساس النسبية، مع نشوء عدد من الحملات المدنية المطالبة بالإصلاح الانتخابي.

ويرفض الرئيس اللبناني تمديد ولايته، بالمقابل، يفشل مجلس النواب في التوصل إلى نصاب صحيح مطلوب لانتخاب رئيس، في ظل إصرار الأطراف السياسية على التوافق على مرشح واحد.

ونظم" الحراك المدني للمحاسبة" ظهر الخميس، مع عدد من جمعيات المجتمع المدني والأفراد الناشطين والمستقلين، نشاطا رمزيا، في وسط العاصمة اللبنانية بيروت تحت عنوان "مسرحية الفراغ.....الفصل الرابع".



وحمل الناشطون لافتات كتب عليها "شكلكن إشتقتوا للبندورة" في إشارة إلى تظاهرة 20 حزيران الآنفة الذكر، و"بكفي تمثيل"، و"قرّفتونا"، و"كلكن ما بتمثلونا"، و"كن "محترم" للدستور"ولو لمرة واحدة فقط".


وتزامنا، أطلق على موقع تويتر الاجتماعي هاشتاغ جديد بعنوان #حاجتاغ_انتهاك، وهو تحريف طفيف لـ"كفى انتهاك"، وجسدوا شكل مسرح يمثّل قاعة مجلس النواب، ليقوموا بعده برشق المسرح بالأوراق كمحاكاة لما يتعرض له الممثلون حينما يكون الجمهور غير راض عن المسرحية.



وتواتر أيضا هاشتاغ آخر هو #قصة_مبدأ للدلالة على أن الموضوع لا ينعلق بانتخاب اسم ما للرئاسة، بل بمبدأ أن لا يكون هناك فراغ في الرئاسة، وانتظام عمل المؤسسات.

الطبقة السياسية غير جدية

"لدينا تاريخ ديموقراطي طويل، لا نستطيع الاستمرار في طبقة سياسية غير مكترثة، تمدد لنفسها، ولا تكترث للمواعيد الدستورية، بل تتجاوزها عبر "لمرة واحدة فقط" يقول أمين عام الجمعية اللبنانية من أجل ديموقراطية الإنتخابات "LADE" الدكتور مكرم عويس في حديث لموقع "راديو سوا".

ويضيف، أنه بعد أن خرج لبنان من الوصاية والحرب، أصبح المطلوب أسلوب مختلف في التعاطي.

ويقول "هناك بعض الأشخاص الذين يريدون تقديم أنفسهم كمرشحين توافقيين، إلا أن عدم القدرة على الوصول إلى نصاب قانوني، يؤدي إلى تأجيل الجلسات من أسبوع إلى آخر، دون القدرة على البت، وهذا أمر مقلق، ونحن نريد الإضاءة على الواقع السياسي في لبنان، خاصة في موضوع التمديد في مختلف القطاعات، كما في الاستحقاقات الدستورية الأخرى".

استمع إلى حديث أمين عام الجمعية اللبنانية من أجل ديموقراطية الانتخابات الدكتور مكرم عويس:

احترموا الدستور... ولو لمرة واحدة

"نريد احتراما للدستور، ولو لمرة واحدة فقط"، يقول الناشط السياسي عدنان ملكي لـ"راديو سوا"، ويتابع "نحن في وضع جدا مزر، لم يصل لبنان في كل تاريخه إلى هذا الدرك، مجلس نيابي ممدد لنفسه، مخالف للدستور، رئيس جمهورية تنتهي مدة ولايته في 25 أيار الجاري، وحكومة تتحول إلى تصريف أعمال".

الموضوع "قصة مبدأ مش أسماء"، المجتمع المدني لديه مواصفات "للرئيس القوي"، فـ"عليه أن يحمي الديموقراطية وحقوق الإنسان، يعمل على العقد الاجتماعي بين المواطن والدولة، يحمي المسنين، والموظفين". وليس من السهل الحصول على الديموقراطية.

استمع إلى حديث الناشط السياسي عدنان ملكي لموقع "راديو سوا"


القانون معيار... وليس أداة

من ناحية أخرى، قال عضو المجلس الدستوري في الجمهورية اللبنانية البروفسور أنطوان مسرة إن كل عمل تعطيلي أو تفريغي هو خيانة عظمى.

وأشار إلى أنه "منذ سنوات أصبح كل موضوع ذي طابع مبدأي عنصر سجال وعنصر تبرير، وهذا استعمال للقانون كأداة، رغم أن القانون هو المعيار".

وأشار إلى غياب المحاسب، رغم أن المؤسسات هي الناظمة للوفاق، مؤكدا أن طرح أي موضوع في الشارع هو مشروع حرب أهلية. ومشددا على ضروة أن تكون الانتخابات النيابية المقبلة محاسبة جدية.

وأضاف "يجب تخجيل المسؤولين على كل المستويات إذا لم يقوموا بواجباتهم"، مشيرا إلى وجود "تلوث" في القيم الجمهورية، وهذا ما تمارسه الأنظمة التوتاليتارية.

استمع إلى حديث البروفيسور مسرة لـ"راديو سوا":

شارك برأيك: من هو مرشحك لرئاسة الجمهورية اللبنانية؟
  • 16x9 Image

    غسان بو دياب

    انضم غسان بو دياب إلى MBN digital في مارس 2014، بعد أن كتب على مدار ثلاث سنوات عمودا يوميا بعنوان "بالعربي"، و"كلام في الأديان" في جريدة الديار، وغيرها من الصحف اللبنانية والمواقع الإلكترونية. درس الدكتوراه في علوم الأديان في جامعة القديس يوسف في بيروت، وحاز على الماجستير في الحوار الإسلامي المسيحي.

XS
SM
MD
LG