Accessibility links

​السيسي: مصر تحتاج الدعم الأميركي


 وزير الدفاع المصري السابق عبد الفتاح السيسي

وزير الدفاع المصري السابق عبد الفتاح السيسي

دعا قائد الجيش المصري السابق والمرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة عبد الفتاح السيسي الولايات المتحدة إلى تقديم الدعم لمساعدة بلاده في مكافحة الإرهاب وتجنب خلق أفغانستان جديدة في الشرق الأوسط.

وطالب السيسي في مقابلة مع "رويترز" قبل انتخابات الرئاسة التي تجري يومي 26 و27 أيار/ مايو الجاري الولايات المتحدة إلى استئناف مساعداتها العسكرية لمصر والتي تقدر بمبلغ 1.3 مليار دولار سنويا والتي جمدتها واشنطن جزئيا بعد الحملة التي شنتها السلطات المصرية على الإخوان المسلمين العام الماضي.

وعندما سئل السيسي (59 عاما) عن الرسالة التي يوجهها للرئيس باراك أوباما أجاب "نحن نخوض حربا ضد الإرهاب"، وأضاف أن "الجيش المصري يقوم بعمليات كبيرة في سيناء حتى لا تتحول إلى قاعدة للإرهاب تهدد جيرانها وتتحول مصر إلى منطقة غير مستقرة.

وكشف السيسي عن الحاجة المصرية للدعم الأميركي في مكافحة الإرهاب ممثلا في معدات تستخدم لهذه الغاية.

وأضاف وزير الدفاع السابق الذي أطاح الرئيس الإسلامي المنتخب محمد مرسي أن على الغرب أن يتفهم أن الإرهاب سيصل إليه ما لم يساعد في القضاء عليه.

السيسي: سورية أفغانستان جديدة

وشدد السيسي على أهمية الحفاظ على وحدة سورية في انتقاد غير مباشر للسياسة الغربية في هذا البلد، حيث تدعم الولايات المتحدة وأوروبا مقاتلي المعارضة الساعين منذ ثلاث سنوات لإسقاط نظام بشار الأسد وحيث انتشرت الجماعات الإسلامية المسلحة ما أدى إلى تمزيق البلاد.

وحذر السيسي من "تحول سورية إلى أفغانستان جديدة في المنطقة" نافيا وجود سعي غربي في هذا الاتجاه.

علاقات مستقرة مع إسرائيل

وقال السيسي إن العلاقات بين مصر وإسرائيل اللتين تربطهما معاهدة سلام مستقرة منذ أكثر من 30 عاما رغم أنها تواجه تحديات كثيرة، مشددا على ضرورة تحريك عملية السلام في الشرق الأوسط.

المساعدات الغربية

وبخلاف التعاون الأمني مع الغرب لمكافحة التشدد الإسلامي، قال عبد الفتاح السيسي إن طموح واشنطن لتطبيق الديموقراطية في مصر وغيرها يمكن أن يتم من خلال التعاون في مجالات الاقتصاد والتعليم، عبر تقديم المنح التعليمية وإقامة مشروعات يمكن أن تساهم في حل مشكلة البطالة.

المصدر: رويترز
XS
SM
MD
LG