Accessibility links

مقتل وإصابة العشرات في تفجير عند معبر بين سورية وتركيا


مسلح تابع للمعارضة السورية في الجانب السوري لمعبر باب السلامة

مسلح تابع للمعارضة السورية في الجانب السوري لمعبر باب السلامة

قتل 29 شخصا على الأقل بينهم نساء وأطفال وأصيب عشرات بجروح في تفجير سيارة مفخخة عند معبر باب السلامة في ريف حلب الحدودي مع تركيا والخاضع لسيطرة مسلحي المعارضة السورية.

وأوضح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية أن التفجير وقع في موقف مزدحم للسيارات والحافلات التي تنتقل بين ريف حلب والمعبر.

وأفاد المرصد بأن القتلى هم من المدنيين، وبينهم عدد غير محدد من النساء والأطفال، فيما إصابات عدد من الجرحى بالغة الخطورة.

وبث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا مروعة قالوا انها لآثار التفجير، تظهر رجالا يتحلقون حول عدد من الجثث المتفحمة، بعضها مقطعة الأطراف.

يذكر أن المعبر تعرض لهجمات عدة منذ بدء النزاع السوري منتصف آذار/مارس 2011، آخرها كان في شباط/فبراير حين قتل ستة أشخاص على الأقل وأصيب 45 آخرون بجروح.

ويسيطر مقاتلون معارضون بينهم إسلاميون، على الجهة السورية من المعبر الواقع في ريف مدينة أعزاز في محافظة حلب.

وتعرضت معابر أخرى بين سورية وتركيا لتفجيرات مماثلة، بينها باب الهوى في محافظة إدلب حيث قتل 16 شخصا في تفجير مزدوج بسيارتين مفخختين في كانون الثاني/يناير.


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG