Accessibility links

1 عاجل
  • وفاة رائد الفضاء الأميركي جون غلين الخميس عن عمر يناهز 95 عاما

الرياض تدعو إلى تعزيز التعاون العسكري بين واشنطن ودول الخليج


وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل ونظيره السعودي الأمير سلمان بن سلطان

وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل ونظيره السعودي الأمير سلمان بن سلطان

دعت السعودية دول مجلس التعاون الخليجي الأربعاء إلى تعزيز التعاون العسكري بين واشنطن والتكتل الاقليمي نظرا "للخطر" الذي يحدق بأمنها، وذلك خلال الاجتماع التشاوري الأول لمجلس الدفاع الخليجي المشترك بحضور وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل في جدة.

وقال ولي العهد الأمير سلمان الذي يشغل منصب وزير الدفاع أيضا، أمام نظرائه الخليجيين أو من يمثلهم في الاجتماع إن التهديدات المتنامية على أمن واستقرار المنطقة تحتم على دول مجلس التعاون الخليجي تنسيق المواقف والسياسات والخطط الدفاعية تجاه كل مستجد أو طارئ.

وأضاف أن التحديات الأمنية على اختلاف مصادرها وأشكالها لها تداعيات ليس على دول المجلس فحسب وإنما على الأمن والسلام الإقليمي والعالمي.

واعتبر الأمير سلمان أن هذا "يجعل مسؤولية أمن الخليج مشتركة بين دول المجلس والمجتمع الدولي". وخص بالذكر الولايات المتحدة نظرا للترابط الاقتصادي والأمني والتزامها الدائم بتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

ويأتي الاجتماع بين وزير الدفاع الأميركي ونظرائه الخليجيين في ظل نقاط خلاف متعددة بين واشنطن ودول المجلس الست لا سيما بخصوص إيران وسورية وأيضا مصر.

وأشار ولي العهد إلى "الأزمات السياسية التي تعصف في بعض الدول العربية والسعي لامتلاك أسلحة الدمار الشامل، وتدخل بعض الدول في شؤون دول المجلس، وتنامي ظاهرة الإرهاب.

وفي هذا السياق، دعا الأمير سلمان إلى الرقي بمستوى التنسيق والتعاون بين قطاعات الدفاع بدول المجلس والدول الصديقة التي يهمها أمن الخليج واستقراره.

وأكد أن في مقدمة هذه الدول الولايات المتحدة التي "نأمل أن تأخذ في حساب معادلاتها الأمنية والسياسية التهديدات المتنامية لأمن الخليج ودوله بما في ذلك مساعي بعض دول المنطقة لتغيير توازن القوى الإقليمي لصالحها"، في إشارة واضحة إلى إيران.

وهذه كلمة ولي العهد السعودي خلال الاجتماع المشترك:

وتشعر الرياض خصوصا بالقلق إزاء نتائج الاتفاق المرحلي المبرم في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بين إيران والدول الكبرى والذي ينص على تجميد البرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف العقوبات المفروضة على طهران.

واشنطن ملتزمة بالحفاظ على أمن حلفائها في الخليج

وشدد هيغل من جهته خلال الاجتماع على أهمية القيادة الأميركية "لمساعدة أصدقاءنا وشركاءنا لبناء المصالح المشتركة ومواجهة التحديات المشتركة".

وأضاف أن الولايات المتحدة ملتزمة ببناء تعاون عسكري أقوى مع شركائها في الخليج والشرق الأوسط.

وأكد التزام الولايات المتحدة بأمن واستقرار منطقة الخليج وتطورها.

وأوضح هيغل أنه تم الاتفاق مع دول الخليج على الحاجة لمزيد من التعاون في ثلاث مجالات كالتكامل في تنسيق الدفاع الصاروخي والجوي، تكامل الأمن البحري وتوسيع نطاق التعاون في أمن المعلوماتية.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن الاجتماع تركز على أهمية التعاون المستمر المتعدد الأطراف بين الولايات المتحدة ودول الخليج ، وبين دول مجلس التعاون الخليجي نفسها، مشددا على أهمية الحفاظ على هذا التعاون بمستويات عليا.

وبالنسبة لإيران، جدد هيغل التزام الإدارة الأميركية منع إيران من الحصول على سلاح نووي، منددا برعاية طهران للإرهاب، ودعمها نظام الأسد في سورية، وجهودها لتقويض الاستقرار في دول مجلس التعاون الخليجي.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية وموقع يوتيوب
XS
SM
MD
LG