Accessibility links

تركيا.. 274 قتيلا في أسوأ حادث مناجم في تاريخ البلاد


أحد الجرحى في حادث انفجار داخل منجم للفحم في تركيا

أحد الجرحى في حادث انفجار داخل منجم للفحم في تركيا

تواصل حصيلة الانفجار الذي وقع الأربعاء في منجم غربي تركيا الارتفاع، بتسجيل 274 قتيلا، فيما شهدت البلاد احتجاجات عنيفة ضد إهمال سلامة العمال في قطاع المناجم.

وأكد وزير الطاقة التركي تانير يلديز هذه الحصيلة مساء الأربعاء موضحا ان حريقا اندلع في موقع المنجم يعرقل جهود الإنقاذ.

وقالت الشركة التي تتولى تشغيل المنجم في بيان بالبريد الإلكتروني إنه تم إنقاذ نحو 450 من العمال، موضحة أن انتشار أول أكسيد الكربون الناجم عن الحريق كان "السبب في خسارة الأرواح".

وذكر وزير الطاقة التركي تانير يلديز أن الحريق المستمر وغازات أول أوكسيد الكربون السامة تعيق جهود الإنقاذ في المنجم الواقع في بلدة سوما الجنوبية.

أردوغان يتفقد موقع انهيار المنجم غرب تركيا (17:30)

وصل رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء إلى موقع حادث المنجم في غرب تركيا الذي أدى إلى مقتل 205 من العمال فيما لا يزال مئات عالقين فيه، في إحدى أسوأ الكوارث الصناعية التي تشهدها البلاد.

وتوجه أردوغان إلى موقع المنجم في سوما غرب تركيا حيث كان هناك حشد كبير من العائلات.

وأعلن أردوغان للصحافيين أن "تحقيقا معمقا" سيجري حول أسباب الحادث رافضا أي مسؤولية لحكومته التي وصلت إلى السلطة في 2002 والمتهمة بالإهمال في هذه المأساة، مؤكدا أن "حوادث العمل تقع في كل مكان في العالم".

وتم إعلان ثلاثة أيام حداد في البلاد نتيجة هذا الحادث الذي تخطى عدد ضحاياه حصيلة ضحايا انفجار غازي عام 1992 قتل فيه 263 عاملا قرب مدينة "زونغولداك" على البحر الأسود.

وهذا تقرير من قناة الحرة حول حادث انفجار المنجم:

الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع

في سياق متصل، أطلقت الشرطة التركية الغاز المسيل للدموع الأربعاء على مئات الطلاب الذين كانوا يتظاهرون في انقرة ضد الحكومة التي يحملونها مسؤولية الحادث.

ورد المتظاهرون على تدخل شرطة مكافحة الشغب التي استخدمت أيضا خراطيم المياه، برشق الحجارة.

وقالت وسائل الإعلام إن تظاهرات تلقائية مماثلة نظمت في أنقرة واسطنبول. ‏ ‏

200 قتيل في انفجار منجم في تركيا وتضاؤل الأمل بالعثور على ناجين (05:48)

ارتفع عدد ضحايا انفجار منجم للفحم في تركيا إلى أكثر من 200 قتيلا وفق إحصائية رسمية أشارت إلى تضاعف الأمل بالعثور على ناجين.

وقال وزير الطاقة التركي تانر يلدز الأربعاء، إن "201 عامل قتلوا" مشيرا إلى أن الآمال بالعثور على ناجين بدأت تتضائل مع تواصل عمليات الإجلاء.

وأضاف "لقد دخلنا في مرحلة حرجة ونقترب بخطى كبيرة من نهاية مأسوية.

ولا يزال أكثر من 400 محتجزين تحت الأرض بعد انفجار وحريق وقعا في منجم للفحم بغرب تركيا، حسب ما أعلن وزير الطاقة الاربعاء.

وقال الوزير طاهر بلديز إن 787 عاملا كانوا في المنجم بمحافظة مانيسا (غرب) عند وقوع الانفجار الذي حصل في وقت متأخر من مساء الثلاثاء وإن حوالى 400 منهم ما زالوا محتجزين تحت الأرض موضحا أنه تم سحب أربعة عمال مصابون بجروح خطيرة.

وهذا فيديو لوكالة الصحافة الفرنسية يظهر عمليات إجلاء الناجين والضحايا خلال ساعات الليل:

157 قتيلا في انفجار منجم بتركيا (آخر تحديث 1:09 ت.غ)

وجاءت تلك الأرقام بعد أن أكدت مصادر محلية أن 157 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم في حادث انفجار وقع الثلاثاء داخل منجم للفحم في محافظة مانيسا التركية غرب البلاد.

لقي 157 شخصا على الأقل مصرعهم في حادث انفجار وقع الثلاثاء داخل منجم للفحم في محافظة مانيسا التركية غرب البلاد.

وقال رئيس بلدية مانيسا تشنغيز أرغون "وفق أرقام غير رسمية، ارتفعت حصيلة القتلى إلى 157 وحصيلة الجرحى إلى 75".

وكانت الوكالة الرسمية لإدارة الكوارث تحدثت في وقت سابق عن سقوط 17 قتيلا داخل منجم سوما الذي يقع على بعد حوالي 500 كيلومتر من اسطنبول.

وقامت فرق الإسعاف بنقل مصابين إلى السطح يواجهون صعوبات في التنفس، فيما تجمع مئات الموظفين في الشركة التي تدير المنجم في مكان الحادث.

وأشرفت قوة أمنية كبيرة على حركة سيارات الإسعاف لتسهيل وصولها، بينما توجه أقرباء للعمال إلى الموقع وهم في حالة قلق.

وأرسلت مروحية إنقاذ إلى المكان وأرسل الجيش فرقا تضم 20 شخصا، وفق وكالة أنباء الأناضول.

وذكر الإعلام المحلي أن 580 شخصا كانوا في المنجم عند وقوع الانفجار، الا أن العديد منهم تمكنوا من الخروج.

وأوضح وزير العمل والأمن الاجتماعي التركي أن المنجم تمت معاينته آخر مرة في 17 آذار/مارس وكانت المعايير المطلوبة متوافرة فيه.

والانفجارات داخل المناجم هي أمر مألوف في تركيا وخصوصا في تلك التابعة للقطاع الخاص.

والحادث الأخطر وقع عام 1992 حين قضى 263 عاملا في انفجار للغاز داخل منجم زونغولداك.

مقطع فيديو عن الحادث الذي وقع الثلاثاء:

المصدر: قناة الحرة/ وكالات
XS
SM
MD
LG