Accessibility links

حلف شمال الأطلسي يواصل قصفه لسيرت فيما تستمر عملية تعقب القذافي


واصل حلف شمال الأطلسي ضغوطه على كتائب القذافي، وأعلن السبت انه قصف خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 15 آلية وأربعة أهداف في مدينة سيرت مسقط رأس الزعيم الليبي معمر القذافي المتواري عن الأنظار. وأضاف في نشرته اليومية انه دمر أيضا ملجأين عسكريين ومركزين للمراقبة في المدينة التي تبعد 360 كيلومترا شرقي طرابلس.

وفيما تواصلت محاولات تعقب القذافي ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية نقلا عن مصدر عسكري من الثوار أن موكبا يضم ست سيارات مرسيدس مصفحة، ربما كان ينقل مسؤولين ليبيين كبار بمن فيه الزعيم الليبي معمر القذافي وأبناؤه، عبر الجمعة الحدود من ليبيا إلى الجزائر.

وقالت الوكالة نقلا عن "مصدر في المجلس العسكري الليبي بمدينة غدامس" الليبية إن "ست سيارات من نوع مرسيدس مجهزة ضد الرصاص ومصفحة دخلت المدينة صباح اليوم الجمعة.

وتابع أن "تلك السيارات من المعتقد أنها تحمل مسؤولين ليبيين كبارا ومن الممكن أن يكون فيها القذافي وأبناؤه".

وقد قال مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي السبت إن المجلس ليس لديه معلومات محددة عن مكان الزعيم الليبي معمر القذافي أو ابنائه. وقال عبد الجليل متحدثا فى مؤتمر صحفي إن قادة المعارضة ما زالوا يتفاوضون مع الموالين للقذافي في محاولة لاقناعهم بتسليم السيطرة على مدينة سرت مسقط رأس القذافي الواقعة على بعد خمسمائة كيلومتر شرقي طرابلس.

وقد تعهد رئيس المجلس الوطني الانتقالي السبت بمحاكمات عادلة لمسؤولي نظام معمر القذافي. ودعا عبد الجليل خلال مؤتمر صحافي ببنغازي معمر القذافي والمقربين منه الى الاستسلام من اجل حمايتهم وتفادي عمليات اعدام جماعية

تعذر الحصول على رد فعل جزائري

وقد تعذر الحصول على أي رد فعل في الجزائر التي لم تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي الممثل للثوار كما أنها لم تطلب رسميا رحيل الزعيم الليبي معمر القذافي، مؤكدة التزام "الحياد التام" في النزاع.

وأشارت تقارير صحفية أن مقاتلي العقيد معمر القذافي بدأوا يعتمدون على إستراتيجية جديدة تتضمن القيام بضربات محدودة عبر مجموعات صغيرة في مناطق متفرقة من البلاد.

من ناحيته، أعلن مسؤول عسكري أن قوات المجلس الانتقالي باتت تسيطر على 95 في المئة من العاصمة طرابلس رغم وجود جيوب مقاومة لأنصار القذافي في حي بوسليم وحي صلاح الدين كما تقوم كتائب القذافي بغارات بين فترة وأخرى على مطار طرابلس الدولي الذي يقع على بعد 30 كيلومترا جنوب العاصمة.

الخارجية العرب يبحثون الوضع الليبي

هذا ويعقد مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية اجتماعاً غير عادي مساء السبت لبحث تطورات الوضع العربي ولإعادة عضوية ليبيا الكاملة في مجلس الجامعة العربية.

وقال المستشار محمد زايدي مدير إدارة مجلس الجامعة بالجامعة العربية إن اجتماع السبت سيطرح في البداية مسؤولية إعادة عضوية ليبيا إلى مجلس الجامعة على أن يشارك وفد المجلس الوطني برئاسة محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي في أعمال الجلسة.

من جانبه قال فايز جبريل ممثل المؤتمر الوطني للمعارضة الليبية في مصر إن المجلس الانتقالي سيركز في اجتماع الجامعة على عدد من المطالب أوردها لراديو سوا:" نريد من الدول العربية أن تكون عامل تجميع ولا نريد أن تنعكس الخلافات العربية على المشهد السياسي. ويجب على دول الجوار أن تكون عامل استقرار حقيقي لليبيا حتى تتم عملية البناء والبناء ليس الآن فقط إنما في الأشهر القادمة".
XS
SM
MD
LG