Accessibility links

بوكو حرام تعرض فيديو جديدا للتلميذات المخطوفات


مجموعة من الفتيات المخطوفات

مجموعة من الفتيات المخطوفات

بثت جماعة بوكو حرام النيجيرية الإثنين فيديو جديدا ظهرت فيه أكثر من 100 فتاة قالت إنهن من التلميذات المخطوفات في منتصف نيسان/أبريل من شمال شرق البلاد، وأنهن اعتنقن الإسلام ولن يفرج عنهن إلا مقابل إطلاق سراح معتقلين من عناصرها.

وتحدث زعيم بوكو حرام ابو بكر شيكاو 17 دقيقة في شريط الفيديو الجديد وهو جالس أمام جدار أخضر فيما يبدو قطعة من القماش.

وظهرت في الفيديو بعد ذلك حوالى 130 فتاة جالسات في مكان بالهواء الطلق غير محدد وهن يتلون "الفاتحة".

وعرض الفيديو الفتيات وهن يرتدين حجابا أسود أو رماديا لا يظهر منه سوى وجهوهن وهن جالسات على الأرض في مكان بالهواء الطلق تحيط به أشجار. وسئلت ثلاث منهن قالت اثنتان إنهما مسيحيتان اعتنقتا الإسلام بينما قالت الثالثة إنها أصلا مسلمة.

ولم يظهر شيكاو البتة في أي لحظة من الشريط الذي يستغرق 27 دقيقة مع الفتيات اللواتي ظهرن محبطات ومستسلمات لكن غير مرعوبات.

وليس هناك أي إشارة يمكن أن تكشف عن موقع تصوير الشريط الذي تعتبر نوعيته أفضل من الأشرطة التي بثتها الحركة سابقا.

وبدا أبو بكر شيكاو خلال كلمته مبتسما وهو يرتدي الزي العسكري ويحمل سلاحا رشاشا على كتفه.

وتبنى زعيم بوكو حرام الذي تحدث باللغتين العربية ثم الحوسا التي يتكلمها معظم الناس في شمال نيجيريا، مجددا عملية خطف الفتيات في شيبوك مؤكدا ما قاله الإثنين الماضي في شريط فيديو سابق.

وقال شيكاو إن "هؤلاء الفتيات اللواتي تهتمون بهن كثيرا، قد حررناهن. وهل تعرفون كيف حررناهن؟ إنهن اعتنقن الإسلام".

وأضاف "لن نطلق سراحهن إلا بعد أن تفرجون عن إخواننا" الذين تعتقلهم السلطات النيجيرية، موضحا أن هذه المبادلة لن تشمل إلا "اللواتي لم يعتنقن الإسلام" أما اللواتي قبلن ذلك فإنهن أصبحن "أخواتنا".

وبث هذا الشريط في حين اشتدت حملة التضامن الدولية مع الفتيات المخطوفات، فبعد الولايات المتحدة أرسلت بريطانيا وفرنسا خلال الأيام الأخيرة خبراء إلى نيجيريا لمساعدة قوات الأمن على البحث عن التلميذات.

الحكومة ترفض

وفي أول رد فعل على الفيديو، رفض وزير الداخلية النيجيري الإثنين تبادل سجناء أعضاء في جماعة بوكو حرام مقابل الإفراج عن الفتيات.

وقال عبدو مورو إنه "ليس على بوكو حرام والمتمردين أن يضعوا شروطهم. ومن غير الوارد تبادل شخص مقابل آخر".

وردا على سؤال عما إذا كان يرفض مثل هذا الشرط، أجاب الوزير "بالتأكيد".

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG