Accessibility links

logo-print

اجتماع بين إيران ووكالة الطاقة الذرية في فيينا


سفير إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية

سفير إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأحد إنها ستجري مفاوضات مع إيران الاثنين في فيينا في إطار اتفاق شفافية تنتهي مفاعيله في منتصف أيار/مايو.

وقال المتحدث باسم الوكالة غيل تودور إن "الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومسؤولين إيرانيين سيلتقون في فيينا الاثنين لإجراء محادثات في إطار اتفاق التعاون".

وهذا الاتفاق الذي تم التوصل اليه في شباط/فبراير بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية يتناول سبعة اجراءات شفافية تتعلق بالبرنامج النووي الايراني المثير للجدل، وهي اجراءات يجب ان يتم التحقق منها قبل 15 ايار/مايو.

وتسعى الوكالة التابعة للأمم المتحدة من وراء هذه الاجراءات بالخصوص الى الحصول على اجابات من طهران بشأن ما تعتبره الوكالة ادلة "جديرة بالثقة" على ان ايران اجرت ابحاثا لتصنيع قنبلة ذرية قبل العام 2003 وربما حتى بعد هذا التاريخ.

وتنفي الجمهورية الاسلامية هذه الاتهامات نفيا باتا.

وسيجري لقاء الاثنين عشية لقاء آخر تستضيفه فيينا ايضا بين ايران والقوى الكبرى ويهدف الى صياغة اتفاق نهائي بين الطرفين حول البرنامج النووي الايراني.

والهدف الذي يصبو اليه مفاوضو مجموعة 5+1 (المانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا) وايران هو ان تعطي الجمهورية الاسلامية ضمانة دائمة لبقية العالم بشأن الطابع السلمي البحت لبرنامجها النووي، لتحصل مقابل ذلك على رفع العقوبات الدولية التي تخنق اقتصادها.

والجولات الثلاث الاولى للمحادثات التي كانت ثمرة اتفاق مرحلي ابرم في جنيف في الخريف الماضي، افضت الى تفاؤل حذر.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG