Accessibility links

فورد وكرايسلر تقرران سحب مئات آلاف السيارات في أميركا الشمالية


سيارات فورد

سيارات فورد

أعلنت شركتا فورد وكرايسلر الأميركيتان لتصنيع السيارات عن قرارهما سحب مئات آلاف السيارات لأسباب فنية متعددة، خصوصا في أميركا الشمالية.

وأشارت المجموعتان في بيانين منفصلين إلى أنهما لا تعلمان ما إذا كانت العيوب الفنية قد تسببت في حوادث قاتلة.

وتعتزم فورد سحب 692 ألفا و500 سيارة من طراز Escape وC-Max بعد طرحها في الأسواق خلال العامي 2013 و2014.

وأوضحت الشركة أن السيارات تحمل مشكلة في البرمجيات الخاصة بها، ما قد يؤخر عمل الوسائد الهوائية في حال انقلاب السيارة.

وأشارت فورد أيضا إلى مشكلة على مستوى الأبواب الخلفية في هذه السيارات قد تعيق إقفالها، ما من شأنه أن يؤدي إلى فتح هذه الأبواب خلال سير المركبات.

وأوضحت الشركة أن طراز Escape وحده معني بالعيبين المذكورين في حين أن سيارات C-Max لم تتأثر إلا بالمشكلة الأولى.

وتشمل عملية سحب السيارات هذه خصوصا أميركا الشمالية. ففي الولايات المتحدة أعلن سحب 594 ألفا و785 سيارة، فيما أعلن في كندا عن سحب 78 ألفا و13 سيارة وفي المكسيك 19 ألفا و689 سيارة.


أما شركة كرايسلر الأميركية التابعة لمجموعة "فيات كرايسلر" فأعلنت من جهتها سحب 780 ألفا و477 سيارة من حجم ميني فان بسبب مشكلة حماوة زائدة في أزرار التحكم بالنوافذ.

ويشمل هذا التدبير الذي اتخذته كرايسلر 644 ألفا و850 سيارة في الولايات المتحدة، و106 آلاف و980 سيارة في كندا، و8009 سيارات في المكسيك، و20 ألفا و638 سيارة خارج أميركا الشمالية.

والطرازات التي يشملها هذا التدبير هي Dodge Grand Caravan و Chrysler Town & Country من تصنيع سنة 2010 وحتى 2014.

وأحصت كرايسلر 36 حادثة مرتبطة بهذه العيوب الفنية، لكنها لم تتحدث عن إصابات ناجمة عنها.




المصدر: دنيا
XS
SM
MD
LG