Accessibility links

كيري يدعو كير ومشار إلى الالتزام بوقف إطلاق النار في جنوب السودان


وزير الخارجية الأميركي جون كيري

وزير الخارجية الأميركي جون كيري

تتواصل ردود الأفعال على اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصل إليه الجمعة في أديس أبابا طرفا النزاع في جنوب إفريقيا، إذا اعتبره وزير الخارجية الأميركي جون كيري ""يمكن أن يشكل تقدما كبيرا"، بينما دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى وقف "الأعمال الحربية".

ودعا كيري، الذي زار جنوب السودان في بداية آيار/مايو، الجانبين إلى التأكد من "التطبيق التام لهذا الاتفاق" وأن "تلتزم به المجموعات المسلحة لدى الفريقين".

وأضاف أن "شعب جنوب السودان عاش معاناة كبيرة منذ وقت طويل".

وأشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، من جانبه، بالاتفاق ودعا الجانبين إلى "ترجمة التزامهما فورا بخطوات على الأرض وخصوصا وقف كل الأعمال الحربية".

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون السبت إن الاتفاق سيشكل "تقدما كبيرا ممكنا اذا تم تطبيقه بسرعة"، داعية رئيس الجنوب السودان سلفا كير ونائبه السابق ريكال مشار إلى "أن يأمرا فورا كل المجموعات العسكرية بتجنب أي عمل عسكري معاد".

وقال المتحدث باسم الخارجية السودانية أبو بكر الصديق محمد الأمين إن هذا الاتفاق مهم ليس فقط للسودان وإنما أيضا للمنطقة مؤكدا دعم السودان لتنفيذه.

غير أن المتحدث باسم متمردي جنوب السودان يوهانس موسى قال لـ"راديو سوا" إنه لن ينهي الأزمة في البلاد:

تنفيذ الاتفاق

وأكدت حكومة جنوب السودان السبت أن الوضع "هادئ" في البلاد، كما قال مسؤولون بالأمم المتحدة إنه لم ترد تقارير فورية عن أي معارك هناك.

وقال المتحدث باسم المتمردين لول رواي كوانج إنه لم ترد إليه أي أنباء عن وقوع اشتباكات. وأضاف "نحن متفائلون لكننا لا نستطيع أن نضمن الجانب الحكومي".

ووقع كير ومشار اتفاقا يوم الجمعة بعد تزايد الضغوط الدولية لإنهاء القتال العرقي الذي أثار مخاوف من حدوث إبادة جماعية.

وينص الاتفاق أيضا على "فتح ممرات إنسانية ... والتعاون مع الوكالات الإنسانية والأمم المتحدة بهدف إيصال المساعدات إلى كل المناطق في جنوب السودان".

واندلعت حرب في جنوب السودان منتصف كانون الأول/ديسمبر 2013 خلفت آلاف القتلى، بين القوات الحكومية الموالية للرئيس ونائبه السابق.

تقرير لقناة الحرة عن الوضع الإنساني في جنوب السودان:

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية وقناة "الحرة" و"راديو سوا"
XS
SM
MD
LG