Accessibility links

غوارديولا متعطش لمزيد من الألقاب مع برشلونة بعد إحراز اللقب 12


يتطلع بيب غوارديولا مدرب برشلونة الاسباني لحصد المزيد من الألقاب بعد إحرازه اللقب رقم 12 في أربع سنوات بعد فوز النادي القطالوني على بورتو البرتغالي 2- صفر في كأس السوبر الأوروبية الجمعة.

ورغم تولي غوارديولا منصبه عام 2008 فانه اجتاز الرقم القياسي لعدد البطولات المسجل باسم المدرب يوهان كرويف في فترة تدريب الفريق القطالوني بين عامي 1988 و1996 بعدما أضاف النادي لقبه الأوروبي للقب كأس السوبر الاسبانية التي أحرزها الأسبوع الماضي بالتغلب على غريمه ريال مدريد.

ورغم ذلك أكد غوارديولا أنه لن يشعر بارتياح ويكتفي بهذه الألقاب وأبدى إعجابه برغبة لاعبيه المستمرة في الفوز.

ومنذ تولى غوارديولا تدريب برشلونة أحرز لقب دوري أبطال أوروبا مرتين وثلاثة ألقاب للدوري المحلي وثلاثة ألقاب في كأس السوبر الاسبانية وكأس ملك اسبانيا وكأس السوبر الأوروبية مرتين وكأس العالم للأندية.

لكن لا يوجد نهاية لما يرغب غوارديولا في تحقيقه وقال المدرب للصحفيين "هناك طرق عديدة يمكن أن تجعلنا نتطور ونصبح أفضل.. سيكون من الخطأ إذا انتابنا شعور بأنه لا يمكن تحقيق ذلك."

وانتقد غوارديولا تعرضه لسؤال بشأن الفوز بكل البطولات في الموسم المقبل وقال إن تشكيلة فريقه استثنائية للغاية بسبب علاقات الصداقة بين اللاعبين ومعرفتهم ببعضهم البعض منذ فترة طويلة.

وحسم برشلونة المباراة المثيرة الجمعة بفضل هدفي ليونيل ميسي والبديل سيسك فابريغاس أمام بورتو الذي أنهى اللقاء بتسعة لاعبين متأثرا بطرد رولاندو وفريدي غوارين.

وشعر غوارديولا بالرضا عن الفوز وقال "لن أمَل من الإشادة بهم. إنهم يلعبون للمنافسة على الألقاب مثل أي وقت مضى.. ورغم أننا في بداية الموسم وأرضية الملعب لم تكن جيدة لعب الجميع بشكل مميز."

وأضاف "لدينا مجموعة كبيرة من اللاعبين الشبان وتبقى لديهم الرغبة الكبيرة في الفوز. هذا يجعلني اشعر بالسعادة."

وردا على سؤال بشأن اكتمال "عائلة" برشلونة بعد عودة فابريغاس قادما من ارسنال الانجليزي قال غوارديولا "انه جيل استثنائي لأنهم ليسوا فقط مجموعة من اللاعبين الكبار لكنهم أصدقاء أيضا."

وأضاف "سيسك لاعب جيد للغاية ويملك كل الإمكانات التي تجعله يفيد الفريق في وسط الملعب.. الهدف الذي أحرزه جاء بعد تمريرة رائعة من ليو واستقبال رائع وتسديدة رائعة."

وقال فابريغاس "لم العب مع ميسي منذ فترة لكننا لعبنا معا لخمس سنوات عندنا كنا في الناشئين ولذلك صدقوني.. أنا اعرفه."

وأكد فيكتور بيريرا مدرب بورتو ان فريقه كان يستحق الحصول على ركلة جزاء عندما كانت النتيجة 1- صفر.

وقال بيريرا "إنها ركلة جزاء بكل تأكيد. باستثناء ذلك والنتيجة فاني اشعر بسعادة كبيرة بمستوانا. برشلونة ببساطة هو أفضل فريق في العالم واعتقد أننا لعبنا مباراة قوية للغاية أمامه."

وسيبدأ برشلونة مشوار الدفاع عن لقب الدوري يوم الاثنين ضد فياريال بينما سيلعب بورتو الذي بدأ الموسم الجديد بقوة في ضيافة يونياو ليريا في السادس من سبتمبر/ أيلول المقبل.

XS
SM
MD
LG