Accessibility links

logo-print

ليبيا.. مقتل رئيس جهاز المخابرات بهجوم في بنغازي


مواطنون يغلقون شوارع بنغازي احتجاجا على مقتل شرطيين-أرشيف

مواطنون يغلقون شوارع بنغازي احتجاجا على مقتل شرطيين-أرشيف

اغتال مسلحون رئيس جهاز المخابرات الليبي العقيد إبراهيم السنوسي عقيلة في بنغازي كبرى مدن شرق ليبيا، الخميس.

وأفاد مصدر أمني بأن رئيس جهاز المخابرات كان على متن سيارة قرب مستوصف بنغازي، عند إطلاق النار، وأنه أصيب برصاصتين، احداهما في العنق، ما أدى إلى مقتله.

ومنذ الثورة الليبية التي أطاحت نظام معمر القذافي في 2011، يشهد شرق ليبيا، ولا سيما بنغازي العديد من الاعتداءات والاغتيالات التي تستهدف خصوصا عسكريين وشرطيين وقضاة.

ففي كانون الأول/ديسمبر الماضي، اغتيل قائد جهاز المخابرات العسكرية في بنغازي في درنة (شرق).

وأثار خبر اغتيال رئيس المخابرات الليبية استهجانا على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

في حين أعرب البعض الآخر عن قلقه من اغتيال المسؤول الليبي، متسائلين عن مصير الشعب إذا كان رئيس المخابرات قد تم اغتياله.


وتوجه أصابع الاتهام باستمرار إلى المتشددين الإسلاميين في هذه الاعتداءات التي لا تعلن، في أغلب الأحيان، أي جهة مسؤوليتها عنها.

وفي آذار/مارس، تحدثت الحكومة الليبية الانتقالية لأول مرة عن "مجموعات إرهابية" تنشط خصوصا في بنغازي ودرنة وأعلنت "الحرب على الارهاب".

لكن لم يتخذ أي قرار ملموس منذ ذلك الوقت، وما زالت المواجهات مستمرة في بنغازي بين الجيش ومقاتلين إسلاميين.

وقتل تسعة جنود وشرطيين على الأقل وجرح 24 آخرين يوم الجمعة الماضي في اشتباكات بين القوات الخاصة في الجيش ومقاتلين إسلاميين من جماعة أنصار الشريعة.

المصدر: راديو سوا/وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG