Accessibility links

logo-print

#تحيا_مصر أو #حنكمل_حلمنا.. لمن سيصوت المصريون؟


لمن سيصوت المصريون؟

لمن سيصوت المصريون؟

أطلق المرشحان للانتخابات الرئاسية في مصر عبدا لفتاح السيسي وحمدين صباحي حملتهما الانتخابية يوم الثالث من مايو وهو التاريخ الذي حددته اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية موعدا لإعلان المرشحين عن برنامجهما الانتخابي.

وعقد صباحي مؤتمرا صحفيا تحدث فيه عن الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي، في حين فضل السيسي أن يستعرض بالتفصيل برنامجه الانتخابي في أول لقاء تلفزيوني أجراه الاثنين على قناتي "سي بي سي" و"اون تي في".

ورغم أن التوقعات تتنبأ بفوز السيسي، إلا أن كلا من المرشحين يجتهدان في إقناع المصريين بأن برنامجه الانتخابي يحمل الحل السحري لإنقاذ مصر.

السيسي: التعليم أولا وسيناء ثانيا

القضاء على الفقر، أولى أولويات المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي، الذي يرى أن محاربة الفقر تستلزم الاهتمام بالتعليم أولا.

وبناء عليه تحدث عن نيته في إنشاء لجنة علمية تضم كبار العلماء للإشراف على تطوير منظومة التعليم وذلك على مراحل.

وحدد السيسي في برنامجه الانتخابي هذه المراحل وتتمثل في إنشاء صندوق خاص يكفل إنشاء مدارس جديدة، وتوفير بيئة صالحة للعملية التعليمية، ورفع مستوى المعيشة للمواطنين، وتوفير بديل للعشوائيات، وحياة كريمة للمواطنين تساعد النشء على التعليم، حسب قوله.

وتأتي الصحة في المرتبة الثالثة على قائمة اهتمامات السيسي بعد محاربة الفقر وتحسين التعليم، إذ تعهد بضمان علاج الفقراء عبر تطبيق تأمين صحي شامل في كل المحافظات، يمتد إلى سيناء والصعيد، بالإضافة إلى إنشاء شركة أدوية مصرية كبيرة تعمل على توفير الدواء بأسعار مناسبة.

ولا يركز السيسي على أسس التنمية البشرية في مصر فقط من خلال اهتمامه بالتعليم والصحة، بل يتحدث أيضا في برنامجه الانتخابي عن تحسين منظومة الطاقة، ويعد بإنشاء شبكة ذكية للطاقة.

السيسي في أول مقابلة تلفزيونية مستعرضا برنامجه الانتخابي:

واهتم السيسي في برنامجه الانتخابي بمنطقة سيناء، ووعد بـ"بنائها"، وضمان مشاركة أبنائها في الحياة العامة، بالإضافة إلى إنشاء مجمع تعليمي، ومركز طبي عالمي، وجامعة حكومية.

صباحي والحرب على الفقر

للمرة الثانية يخوض حمدين صباحي سباق الانتخابات الرئاسية، وكان قد ارتكز في حملته الأولى على الشعار نفسه الذي رفعه المصريون الثائرون في وجه مبارك "عيش، حرية، عدالة اجتماعية".

ويبدو صباحي في حملته الثانية وفيا لحربه ضد الفقر، إذ أعلن في برنامجه الانتخابي عن خطط لإقامة مشروعات صغيرة، وتنمية الصعيد، وفتح 400 منجم ومحجر للشباب.

ووعد صباحي بإعادة أموال المعاشات لأصحابها وتطوير التعليم وتطوير المنظومة الثقافية، وتطوير المستشفيات، وتوفير مشروعات تأمين صحي شامل.

وتحدث أيضا عن نيته الاهتمام بقضايا المرأة المصرية، وذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى إدارة أزمة سد النهضة وحماية مياه النيل وإنتاج غذاء صحي.

صباحي يخاطب المصريين في الثالث من مايو:

وينافس صباحي السيسي في الاهتمام بالطاقة وبمنطقة سيناء، إذ يتحدث برنامجه الانتخابي عن مشروعات للطاقة الشمسية، وعن زيادة العمران في سيناء والنوبة والساحل الشمالي، وخفض النفقات الحكومية.


لمن تصوت؟
بعد أن كشف المرشحان الرئاسيان للانتخابات في مصر، لصالح من ستصوت؟



تويتر الانتخابات

لم يكتف السيسي وصباحي بالإعلان عن انطلاق حملتهما الانتخابية على أرض الواقع، بل نقلاها إلى العالم الافتراضي وخصوصا موقع توتير الاجتماعي، إذ دشن السيسي حملته بهاشتاغ #تحيا_مصر، في حين اختار صباحي أن يكون متواجدا على تويتر عبر هاشتاغ#حنكمل_حلمنا.

وتحول تويتر إلى ساحة كر وفر بين معارض للسيسي ومناصر لصباحي، في حين ارتأت فئة أخرى أن تناصر الخيار الديمقراطي للمصريين عبر تصويت نزيه، وانتخابات شفافة. هذه باقة من التغريدات عن الموضوع:

يذكر أن السيسي اختار النجمة رمزا لحملته الانتخابية، في حين اختار صباحي رمز النسر، وستتوقف الحملة الانتخابية للمرشحين في الـ23 من مايو، وسيعقبهما صمت انتخابي إلى غاية الـ26/27 مايو موعد التصويت على الرئيس القادم لمصر.
XS
SM
MD
LG