Accessibility links

سبع سنوات سجنا لمدرس مغربي اعتدى جنسيا على قاصرات


مسيرة احتجاجية ضد الاعتداء الجنسي على الأطفال في المغرب

مسيرة احتجاجية ضد الاعتداء الجنسي على الأطفال في المغرب

قضت محكمة الاستئناف في مدينة تطوان شمال المغرب الأربعاء بالسجن سبع سنوات مع النفاذ بحق أستاذ للتربية التشكيلية أدين بالاعتداء الجنسي على تلميذات.

وقال بيان أصدره "مرصد الشمال لحقوق الإنسان"، إن هذا الأستاذ (في الخمسينات من العمر) الذي كان يدرس في مدرسة بمدينة الفنيدق (67 كيلومترا عن تطوان) أدين بتهمة الاعتداء الجنسي على أكثر من ثماني تلميذات".

وقال أعضاء من المرصد حضروا الجلسة، إن ست تلميذات حضرن المحاكمة التي استغرقت أكثر من ثلاث ساعات، وأدلين بإفاداتهن في القضية، والتي أكدت جميعها الاتهامات الموجهة للمتهم.

وحكمت المحكمة نفسها نهاية نيسان/أبريل الماضي على ألماني اتهم بـ"محاولة استدراج طفلتين قاصرتين" بسنة سجنا مع النفاذ، ما اعتبره مرصد الشمال "حكما مخففا يشجع على تحويل المغرب إلى قبلة عالمية"، للمعتدين جنسيا على الأطفال.

وكانت الغرفة الجنائية لمحكمة الاستئناف في مدينة تطوان قد قضت في 15 نيسان/أبريل الجاري بالسجن 20 سنة وغرامة قدرها 100 ألف درهم (تسعة آلاف يورو) بحق مواطن بريطاني اتهم بمحاولة اختطاف ثلاث قاصرات واغتصابهن.

وقضت محكمة في مدينة مراكش (وسط) الشهر الماضي بالسجن ثمانية أشهر مع النفاذ بحق سائقين مغربيين اتهما بنقل أطفال إلى فرنسي يدعى "باتريك فيني" ويلقب نفسه بـ"لويس 14".

لكن هذا الفرنسي غادر المملكة قبل محاكمته، ولم يعرف إذا كانت وزارة العدل المغربية قد طلبت من نظيرتها الفرنسية ترحيله للمحاكمة خاصة في ظل تجميد الاتفاقيات القضائية بين البلدين على إثر أزمة دبلوماسية اندلعت في 20 شباط/فبراير الماضي.

وخرج آلاف من المغاربة في أيار/مايو 2013 في الدار البيضاء لشجب الاعتداء الجنسي على الأطفال وإساءة معاملتهم، بعد الاعتداء على طفلة تدعى وئام وجدت غارقة في دمائها بعدما دافعت بشدة عن نفسها أمام المعتدي الذي استخدم أداة حادة مزق بها وجهها.

وهذا فيديو للمسيرة التضامنية في مدينة الدار البيضاء:

وبعد ثلاثة أشهر من الحادثة، صدر عفو ملكي "عن طريق الخطأ" وفق السلطات، عن إسباني يدعى دانييل كافان، اغتصب 11 طفلا مغربيا وحكم عليه بالسجن 30 سنة، ما أثار غضبا عارما في المغرب دفع السلطات إلى التراجع عن العفو.

فطالبت نظيرتها الإسبانية بإرجاعه إلى المغرب، لكن إسبانيا رفضت وقالت إنه سيقضي بقية عقوبته في إسبانيا.

المصدر: راديو سوا/ وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG