Accessibility links

أميركا.. تأشيرات عمل لأزواج بعض العمال الأجانب


صورة لاستمارة H-1B

صورة لاستمارة H-1B

أعلنت الولايات المتحدة أنها ستمنح قريبا تأشيرات عمل لأزواج بعض العمال الأجانب في مبادرة يطالب بها هؤلاء وترمي إلى جذب مزيد من العمال ذوي المهارات العالية.

ويشمل الإعلان الحكومي الأميركي أزواج الأشخاص الذين يحملون تأشيرة H-1B، وهي تأشيرة عمل لمدة محدودة تمنح للموظفين مع كفالة تقدمها الشركة التي يعملون لديها.

وبات بإمكان أزواج هؤلاء اليوم الحصول على تأشيرة "مستقلة" تحمل اسم H-4 وتسمح لهم بالإقامة في الولايات المتحدة من دون العمل.

ويمثل عدم قدرة الأزواج على العمل عائقا كبيرا أمام انتقال الكثير من العائلات للعيش في الولايات المتحدة إذ يفضلون العودة إلى بلدانهم بعد بضع سنوات، ما يحرم الولايات المتحدة من موظفين يملكون قدرات عالية خصوصا في قطاعات التكنولوجيا والعلوم.

وتعتزم الحكومة قريبا تغيير القوانين على المستوى الإداري للسماح لأزواج العمال حملة تأشيرات H-1B البدء بإجراءات الحصول على "البطاقة الخضراء" (Green Card) التي تمنحهم الإذن بالإقامة الدائمة والتي تمهد بدورها للحصول على الجنسية الأميركية.

وقال أليخاندرو مايوركاس مساعد وزير الأمن القومي المسؤول عن قضايا الهجرة إن "الاقتراحات التي تم الإعلان عنها اليوم ستشجع الأشخاص من أصحاب المهارات العالية على البقاء في الولايات المتحدة والاستمرار في دعم الشركات الأميركية والنمو الاميركي".

وقالت وزيرة التجارة بيني بريتزر "علينا بذل جهود إضافية للإبقاء على الطاقات العالمية وجذبها إلى الولايات المتحدة، وهذه التشريعات تضعنا على الطريق الصحيح لتحقيق ذلك".

سيليكون فالي ترحب

ورحبت أوساط منطقة سيليكون فالي في ولاية كاليفورنيا المعروفة بتجمعاتها لشركات التكنولوجيا بالإعلان.

وأشاد بروس ميلامن مدير تجمع "تكنولوجي سي اي او كاونسل"، الذي يضم رؤساء شركات معلوماتية كبرى بينها IBM وDell وIntel، بالتعديل، وقال "مع تحسين التشريعات بطريقة ذكية، بإمكاننا تشجيع المبتكرين الأجانب الأكثر موهبة على القيام بأبحاثهم المتقدمة هنا".

وأضاف في بيان "بالطبع، هذه التحسينات الإدارية لا يمكن أن تحل مكان إصلاحات الحس السليم المدعومة من الحزبين والتي بإمكان الكونغرس وحده إقرارها".

ويطالب قطاع التكنولوجيا المتطورة منذ سنوات بإعادة النظر في القوانين والحصص المخصصة للهجرة بعدما أصبحت قديمة. إلا أن إصلاحا طموحا لكامل نظام الهجرة يسمح بالذهاب أبعد من مجرد التعديل الإداري، وذلك على سبيل المثال عبر زيادة العدد الإجمالي للتأشيرات المتوافرة، الذي لا يزال عالقا في الكونغرس منذ قرابة عام.

المصدر: خدمة دنيا/ وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG