Accessibility links

logo-print

هل سيحكم السيسي #مصر بلا إخوان مسلمين؟ شارك برأيك


عبد الفتاح السيسي في أول مقابلة تلفزيونية

عبد الفتاح السيسي في أول مقابلة تلفزيونية

لن يكون هناك وجود للإخوان المسلمين في حال توليت الرئاسة"، هذا ما قاله المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي في أول لقاء تلفزيوني منذ ترشحه لانتخابات الرئاسة.

وجاء تصريح السيسي ردا على سؤال مستجوبيه إن كان استبعاده المصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين يعني أنه لن يكون هناك شيء اسمه الإخوان المسلمين في ظل حكمه، فأجاب باللهجة المصري"أيوه كده".
كنا نتمنى أن يكون الحوار الرئاسي نافذة للمستقبل لكن يبدو أن العقلية العسكرية تطغى على المرشح عبد الفتاح السيسي

وأضاف في مقابلته التي بثت على قناتي "سي بي سي"، و "أون تي في"، إن "المصريين أنهوا الإخوان المسلمين".

فهل سيستطيع السيسي دحر الإخوان المسلمين؟ وهل سيكون إعلانه بمثابة ترخيص شرعي لمزيد من العنف في مصر؟ وهل يمكن تصور مصر من دون إخوان مسلمين؟

مصر من دون إخوان...خيال

يرى ياسر الغرباوي مدير مركز تنوع للدراسات، أن ما جاء في مقابلة السيسي بشأن الإخوان المسلمين ينذر بـ"محرقة" قادمة لن تزيد مصر إلا انعداما في الامن والاستقرار.

وقال الغرباوي في تصريح لموقع "راديو سوا": "كنا نتمنى أن يكون الحوار الرئاسي نافذة للمستقبل لكن يبدو أن العقلية العسكرية تطغى على المرشح عبد الفتاح السيسي".

واعتبر الغرباوي عبارة "لن يكون هناك وجود للإخوان المسلمين إن توليت الحكم" التي صرح بها السيسي، لغة إقصائية قريبة من اللغة الفاشية، حسب وصفه.

وحذر من أن يكون موقف السيسي بداية لمستقبل غامض مليء بالعنف ستعرفه مصر إن نفذ السيسي ما صرح به في أولى مقابلاته التلفزيونية، وقال إن السيسي كان يمكن أن يقول "القانون سيأخذ مجراه"، وكان يمكن أن يفرق بين الجهاز السياسي للإخوان، والجهاز الدعوي.

وأضاف الغرباوي أن السيسي لن يستطيع دحر الإخوان المسلمين وإلا كان "هتلر دحر اليهود"، وكان "المناضلون الإيرلنديون أبيدوا"، وكان "المسلمون في الصرب لم يعد لهم وجود".

وعن إمكانية تخيل مصر بدون إخوان مسلمين قال الغرباوي إنه لا يمكن تخيل أميركا بدون الهنود الحمر ولا السود، ولا يمكن تصور العراق بدون الشيعة، لذلك لا يمكن تخيل مصر بدون إخوان مسلمين، حسب قوله.

وختم الغرباوي حديثه لموقع "راديو سوا" قائلا: "حكم مصر بدون إخوان مسلمين هو ضرب من الخيال".

هل سيستطيع السيسي حكم مصر بلا إخوان مسلمين؟


تواجد الإخوان المسلمين مخالف للدستور

في حديثه التلفزيوني، قال السيسي إن الرئيس مسؤول عن تشكيل حياة سياسية"حقيقية" تغني النظام الحالي، وبناء عليه لن يكون هناك وجود لجماعة الإخوان المسلمين، مؤكدا أنه ليس هو من أنهاها بل "المصريين".
مصر لم تعد تسمح بالخلط بين الدين والسياسة.. الشعب المصري يؤمن أن الدين لله والوطن للجميع

وهذا ما أكده اللواء والخبير الاستيراتيجي الدكتور محمد خلف، في حديثه لموقع "راديو سوا" إذ قال: "دعونا لا نحمّل السيسي كل المسؤولية، فدحر الإخوان المسلمين كان مطلبا شعبيا والسيسي لم يقم إلا بتنفيذ هذا المطلب الشعبي".

السيسي في أول مقابلة تلفزيونية:

وأضاف خلف أن السيسي قصد بعبارته "لن يكون هناك وجود للإخوان المسلمين"، ليس معناه إعلانا لحرب أهلية ضدهم بل لن يكون لهم وجود في ظل القانون.

ويفسر خلف قائلا: "الدستور المصري حرم تواجد حزب سياسي يقوم على أساس ديني لذلك استمرار الإخوان المسلمين كتجمع سياسي هو مخالف للدستور ويستدعي تدخلا قانونيا وسيقمع باسم القانون كل من يخالف الدستور".

وفي معرض رده عن مصر بدون إخوان مسلمين قال خلف إن تعداد المصريين يتجاوز الـ90 مليون نسمة، وأنه مهما كان عدد الإخوان المسلمين فهم لن يشكلوا أغلبية ولن يكونوا مكونا ثابتا رغم مرور ما يقارب الـ80 سنة على تواجدهم.

ويختم خلف حديثه لموقع "راديو سوا "قائلا :"مصر عاشت من قبل بدون إخوان مسلمين.. مصر لم تعد تسمح بالخلط بين الدين والسياسة.. الشعب المصري يؤمن أن الدين لله والوطن للجميع".

السيسي أو الإخوان

وحظيت عبارة السيسي "لن يكون للإخوان المسلمين وجود إن توليت الرئاسة" باهتمام الصحف العالمية، إذ رأت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أن إجابات السيسي كانت بمثابة "إشارة صارخة على نيته التخلص من تنظيم الإخوان سياسيًا وفكريًا من البلاد".

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" فى تقرير عن الموضوع، أن تصريحات السيسى تكشف رغبته في القضاء على الإخوان فى حال توليه رئاسة البلاد.

وركزت الصحيفة على قول السيسى بأن المصريين هم من قالوا "لا" فى 30 يونيو الماضى، وهم من يقولون "لا" الآن، وقالت إن السيسي يحمّل الإخوان مسؤولية العنف الذى يحدث بالبلاد. وأبرزت تصريحاته التى أعلن فيها بصراحة أن أى "مصالحة مع الإخوان لن تنجح بسبب أيديولوجية الجماعة، نحن لا يمكننا العيش معًا".

واشتعل تويتر جدالا حول تصريحات السيسي في أول مقابلة تلفزيونية له، وهذه بعض الغريدات عن الموضوع:

يذكر أن مصر تستعد للانتخابات الرئاسية في أواخر الشهر الجاري، ويتنافس فيها كل من عبد الفتاح السيسي تحت شعار "تحيا مصر"، مقابل حمدين صباحي الذي أطلق حملته الانتخابية تحت شعار "نكمل حلمنا".
XS
SM
MD
LG