Accessibility links

دبلوماسي إسرائيلي يؤكد استحالة عرقلة اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطينية


أفادت مصادر إسرائيلية يوم الأحد أن السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة رون بروسور بعث برسالة سرية إلى وزارة الخارجية أكد فيها أن الدولة العبرية ليس لديها أي فرصة لمنع صدور قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة يعترف بدولة فلسطينية مستقلة، حسبما قالت صحيفة هآرتس.

وأضافت الصحيفة أن الرسالة التي بعث بها بروسور حملت عنوان "تقرير من الجبهة الأمامية في الأمم المتحدة" وقدم خلاله السفير الذي وصفته الصحيفة بأنه أحد أكثر الدبلوماسيين الإسرائيليين خبرة توقعا متشائما للغاية حول قدرة إسرائيل على التأثير على نتائج التصويت بشأن الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة من الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وبحسب الصحيفة فقد ذكر بروسور في تقريره أن "أقصى ما نأمل في الحصول عليه خلال التصويت في الأمم المتحدة هو امتناع مجموعة من الدول عن التصويت أو عدم حضوره".

وقال بروسور إن هذا التقييم يستند إلى أكثر من 60 لقاء عقدها خلال الأسابيع القليلة الماضية مع نظرائه في الأمم المتحدة مؤكدا أن "عددا قليلا من الدول سوف يصوت ضد المبادرة الفلسطينية" لانتزاع الاعتراف بدولة مستقلة من الجمعية العامة.

ونسبت الصحيفة إلى مصادر في مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو القول إن الأخير ينظر في عدم المشاركة في الدورة المقبلة للجمعية العامة المقرر عقدها في شهر سبتمبر/أيلول المقبل، على أن يمثل رئيس الدولة شيمون بيريز إسرائيل في هذا الاجتماع.

وكانت السلطة الفلسطينية قد أعلنت أن رئيسها محمود عباس سوف يطلب من الجمعية العامة في العشرين من الشهر المقبل الاعتراف بفلسطين كعضو كامل العضوية في الأمم المتحدة.

وتقول وزارة الخارجية الإسرائيلية إن ما بين 130 إلى 140 دولة في الأمم المتحدة سوف تصوت لصالح الطلب الفلسطيني، مشيرة إلى أن موقف 27 دولة أعضاء في الاتحاد الأوروبي مازال غير واضح حتى الآن.

XS
SM
MD
LG