Accessibility links

logo-print

اللقاحات تسبب أعراضا جانبية محدودة للغاية


توصلت لجنة خبراء اتحادية بعد مراجعة لأكثر من 1000 دراسة بحثية طبية إلى ان اللقاحات تسبب أعراضا جانبية محدودة للغاية، ولم تعثر على دليل يشير إلى ان اللقاحات تسبب الإصابة بمرض التوحد أو الفئة الأولى من مرض البول السكري.

التقرير الذي صدر عن معهد الطب وهو تابع للأكاديميات الوطنية للعلوم أول تقرير شامل عن الأعراض الجانبية للقاحات منذ عام 1994 .

ودفع الخوف من احتمال ان تسبب اللقاحات الإصابة بمرض التوحد أو مشكلات صحية أخرى بعض الاباء والامهات إلى عدم تطعيم أطفالهم رغم التطمينات التي أصدرتها السلطات الصحية. كما دفعت المخاوف إلى إعادة تركيب الكثير من اللقاحات المكلفة.

وقالت رئيسة اللجنة ايلين رايت كلايتون الاستاذة في طب الأطفال والقانون ومديرة مركز أخلاقيات الطب الحيوي والمجتمع بجامعة فاندربيلت في ناشفيل "راجعنا أكثر من 1000 مقال يقيم الأدلة الوبائية والبيولوجية بشان تسبب اللقاحات في الأعراض الجانبية."

وأشرفت وزارة الصحة الأميركية على التقرير من أجل مساعدة برنامج تعويض المتضررين من اللقاحات الذي يقدم أموالا لرعاية الأطفال الذين عانوا من أعراض جانبية بسبب اللقاحات.
XS
SM
MD
LG