Accessibility links

فقدان 11 بحارا إثر غرق سفينة شحن في هونغ كونغ


استمرار عمليات البحث عن المفقودين

استمرار عمليات البحث عن المفقودين

بدأت سلطات الصين وهونغ كونغ الإثنين عمليات بحث جوا وبحرا لانتشال 11 بحارا اعتبروا في عداد المفقودين بعد غرق سفينة شحن صينية اصطدمت بحاملة حاوية.

ووقع حادث الاصطدام باكرا صباح الإثنين بالقرب من جزيرة بوتوي عند الطرف الجنوبي لهونغ كونغ، كما أوضح مسؤول في أجهزة الإطفاء.

وقالت متحدثة باسم الشرطة إن سفينتين تجاريتين اصطدمتا وغرقت إحداهما.

واعتبر 12 بحارا من أفراد طاقم سفينة الشحن في عداد المفقودين لكن تمكن مركب صيد من إنقاذ أحدهم ونقل إلى المستشفى وهو مصاب بجروح طفيفة في يديه ورجليه.

وتشارك أربع مروحيات وأكثر من 20 سفينة في عملية البحث للعثور على المفقودين. وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة أن الصين أرسلت ثلاث مروحيات و12 سفينة.

وبثت محطات التلفزة صورا التقطت جوا تظهر بقعة نفطية في المكان الذي يعتقد أن السفينة غرقت فيه.

وكانت سفينة الشحن تنقل الإسمنت بين هيبيي بشمال الصين وهايكو في جزيرة هاينان جنوبا. وقد اصطدمت بحاملة حاويات مسجلة في جزر مارشال وجميع أفراد طاقمها سالمون بحسب هيئة الشؤون البحرية في هونغ كونغ.

وتعد هونغ كونغ من أكبر موانئ العالم وحركة المرور في مياهها كثيفة إذ تسلك مئات السفن يوميا ممراتها المائية.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2012 وقع اصطدام بين عبارة سريعة وسفينة سياحية أسفر عن مقتل 39 شخصا في يوم العيد الوطني. وأثار الحادث آنذاك صدمة في هونغ كونغ التي لم تشهد أي حادث أكثر دموية منذ 40 عاما.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG