Accessibility links

logo-print

شقيق خالد الإسلامبولي يعود إلى مصر ويسلم نفسه للنيابة العسكرية


وصل إلى القاهرة ظهر الأحد محمد شوقي الإسلامبولي، شقيق خالد الإسلامبولي الذي أعدم إثر إدانته باغتيال الرئيس المصري السابق أنور السادات، وسلم نفسه للنيابة العسكرية فور وصوله.

وكان القضاء العسكري قد أصدر في منتصف التسعينات حكمين غيابيين بالإعدام على محمد الإسلامبولي بعد أن أدانه بـ"قيادة تنظيم مسلح غير مشروع يستهدف قلب نظام الحكم بالقوة".

يذكر أنه وفقا لأجهزة الأمن المصرية، فإن الإسلامبولي كان من قيادات تنظيم الجماعة الإسلامية المسؤول عن موجة عنف وسلسلة من الاعتداءات شهدتها مصر ما بين عامي 1990 و1998 من بينها خصوصا الهجوم على السياح في الأقصر الذي أوقع قرابة 60 قتيلا في نوفمبر/تشرين الثاني 1997.

وطبقا للقانون المصري، ستتم إعادة محاكمة الإسلامبولي بسبب صدور الحكمين السابقين غيابيا.

وصرح الإسلامبولي للصحافيين فور وصوله بأنه متفائل بعد الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/شباط الماضي.

وقال إن "هذه الثورة هي التي لها الفضل في عودتي إلى مصر، مؤكدا أنه برئ من كل الاتهامات التي وجهت إليه من النظام السابق.
XS
SM
MD
LG