Accessibility links

حزب ليفني يرفض سن قانون يحدد هوية إسرائيل كـ'دولة قومية للشعب اليهودي'


يهود أرثوذوكسيون

يهود أرثوذوكسيون

انتقد عدد من الأحزاب السياسية في إسرائيل الاقتراح الذي تقدّم به رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بسنّ قانون يحدد شكل وهوية الدولة، ويعرف إسرائيل بأنها دولة قومية للشعب اليهودي.

وبعد أن أعلنت وزيرة العدل معارضتها لذلك، قالت مصادر في حزب ييش عتيد "يوجد مستقبل"، بأن الحزب لن يستطيع القبول بتغيير في شكل إسرائيل وأضافت أن الحزب يأمل في أن يتراجع رئيس الحكومة عن اقتراحه.

ويعتبر حزب ييش عتيد الشريك الرئيسي في الائتلاف الحاكم.

وتوقع المحلل السياسي فايز عباس أن يتراجع نتانياهو في نهاية الأمر عن هذا الاقتراح، وأعرب في حديث لـ"راديو سوا" عن اعتقاده أن يتراجع نتانياهو "شيئا فشيئا" على الرغم من أنه يصر على يهودية الدولة.

وأعلن أعضاء الكنسيت العرب عن رفضهم لهذا الاقتراح، الذي من شأنه حسب رأيهم أن يجعل إسرائيل دولة فصل عنصري ضد جميع المواطنين العرب.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي من القدس:


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG