Accessibility links

تونس.. تخفيض رواتب الوزراء وسط توقعات بالعجز


رئيس الوزراء التونسي المؤقت مهدي جمعة

رئيس الوزراء التونسي المؤقت مهدي جمعة

قررت الحكومة التونسية تخفيض أجور الوزراء بنسبة 10 بالمائة قصد ترشيد نفقات الدولة ومواجهة التوقعات بارتفاع معدل العجز التجاري، وفق ما ذكر المتحدث باسم الحكومة التونسية نضال الورفلي.

وأعلن الورفلي أن المجلس الوزاري التونسي قرر في اجتماع عقده برئاسة مهدي جمعة تخفيض أجور الوزراء وكتاب الدولة وكل من له هذه الرتبة بنسبة 10 بالمائة في اطار إجراءات ترشيد نفقات الدولة.

وأضاف الوزير الورفلي في تصريحات صحافية أوردتها دائرة الاعلام والاتصال للحكومة أن المجلس أقر أيضا تحويل اقتطاعات البنزين للموظفين بالدولة إلى منحة مالية ابتداء من فاتح حزيران/ يونيو المقبل مع التخفيض من قيمتها بنسبة 10 بالمائة، إضافة إلى تعويض السيارات الوظيفية والإدارية في الوظيفة العمومية وفي المؤسسات العمومية بمنحة مالية أيضا.

وأشار الناطق الرسمي باسم الحكومة التونسية إلى توقعات بوصول "نسبة العجز التجاري الجاري خلال 2014 إلى مستوى 12 في المائة من الناتج الداخلي الخام، بعد أن وصلت في الأشهر الثلاثة الأولى من السنة الجارية إلى مستوى 2.4 في المائة".

وسجل الميزان التجاري التونسي عجزا بـ 4.7 في المائة سنة 2010 و8.2 في المائة سنة 2012 و8.4 في المائة سنة 2013.

وأقرّ الورفلي أن "الحكومة تعمل على مراجعة سياسات الإسيتراد مع بعض الدول بعد تسجيل عجز كبير في التبادل التجاري مع دول مثل الصين".

كما طرح مجلس الوزراء مقترح يخص تعميم قرار التخفيض في الرواتب على كل من تولى مهاما سابقة في الحكومة، وفقا للورفلي.

يشار إلى أن الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي أعلن في وقت سابق تخفيض راتبه إلى الثلث.


المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG