Accessibility links

الرئيس اللبناني: تعطيل النصاب 'غير ديموقراطي'


الرئيس اللبناني ميشال سليمان

الرئيس اللبناني ميشال سليمان

دعا الرئيس اللبناني ميشال سليمان الذي تشارف ولايته على الانتهاء في 25 ايار/الجاري إلى تجنب الفراغ في موقع الرئاسة الأولى.

وأكد سليمان على إرساء قيم الديمقراطية، مشددا على أن يكون الرئيس المقبل صناعة لبنانية ، ولافتا إلى أن تعطيل النصاب هو عمل غير ديمقراطي.

وشدد الرئيس اللبناني في حديث خلال لقاءه السفراء والقناصل اللبنانيين المعتمدين في الخارج على أن العمل في المرحلة المقبلة يجب أن يتركز على تنفيذ مقررات الحوار الوطني اللبناني لجهة نزع السلاح الفلسطيني خارج المخيمات وتنفيذ إعلان بعبدا ووضع استراتيجية دفاعية للبلاد.

ودعا سليمان إلى تمكين الجيش اللبناني من الحصول على السلاح الذي يكفي كي يكون وحده المسؤول عن السلاح في لبنان من خلال إقرار الإستراتيجية الدفاعية.كما دعا إلى "مراجعة" الإتفاقات المعقودة بين بلده وسوريا، مشيرا إلى "تعارض" بين دور السفير ودور الأمين العام للمجلس الأعلى اللبناني السوري

وقال سليمان "يجب النظر إلى الإتفاقات المعقودة مع سورية"، متمسكا في نفس الوقت بإقامة علاقات مميزة "إنما مع كل الشعب السوري وليس جزء منه فقط.

وتابع "مطلوب من الجميع أن يسعوا إلى تحييد لبنان إذا كانوا فعلا مهتمين بالحفاظ عليه".

كما حث سليمان الحكومة السورية على رفض تدخل حزب الله أو غيره على أرضها.

يذكر أن الجيش السوري قد تواجد في لبنان بين 1976 و2005، ومارست دمشق لا سيما خلال السنوات الاخيرة من هذا الوجود، نفوذا من دون منازع على الحياة السياسية اللبنانية. وانسحب جيشها من لبنان بعد اغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري وتوجيه أصابع الإتهام لها في الجريمة، بضغط من الشارع والمجتمع الدولي.

ونشأت علاقات دبلوماسية بين البلدين في 2009 للمرة الاولى منذ استقلالهما.

وينقسم لبنان بين مؤيدين للنظام السوري وعلى رأسهم حزب الله الذي يقاتل في سورية الى جانب قوات النظام، ومتحمسين للمعارضة التي تخوض نزاعا دمويا مع النظام منذ أكثر من ثلاث سنوات.

بالصورة الصوتية: حديث الرئيس اللبناني ميشال سليمان.


المصدر: راديو سوا+ وكالات
XS
SM
MD
LG