Accessibility links

مسؤول أميركي: علاقة وثيقة بين نظام الأسد والجماعات الإرهابية


مقاتلون أجانب في سورية- أرشيف

مقاتلون أجانب في سورية- أرشيف

قال منسق مركز الاتصالات الاستراتيجية لمكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية ألبيرتو فيرنانديز إن هناك علاقة وطيدة بين النظام السوري والجماعات الإرهابية.

وأوضح أن هناك دلائل تاريخية تثبت أن "نظام حافظ الأسد ونجله بشار الأسد لديهم علاقة قديمة مع الإرهاب".

وأشار إلى أنه خلال الأيام الأولى من حرب العراق، ساعد نظام الأسد على تغلغل القاعدة في العراق. وهو الوضع الذي استمر لعدة سنوات، حسب قول فيرنانديز.

وأضاف المسؤول الأميركي أن نظام الأسد كان يؤيد تنظيم القاعدة في العراق.

وأكد فيرنانديز أن هناك حاليا علاقة قوية بين تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف بـ"داعش" ونظام الأسد الذي "يريد تغيير وجه الثورة" التي وصفها بـ"ثورة الكرامة والإنسانية".

وأصدرت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء تقريرا سنويا عن الإرهاب في العالم للعام 2013 تؤكد فيه مسؤولية نظام الرئيس السوري بشار الأسد عن نمو الشبكات الإرهابية في سورية حاليا.

وبين التقرير كيف تغاضت السلطات السورية عن تقاطر مقاتلي تنظيم القاعدة إلى سورية وكيف انتقلت إلى العراق لمحاربة قوات التحالف خلال عدة سنوات.

وأكد التقرير أن هذه السياسة كانت منبتا للشبكات الإرهابية التي روعت السوريين في عام 2013.

وهذه مقابلة المسؤول الأميركي مع مراسل "راديو سوا" سمير نادر من واشنطن:

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG