Accessibility links

تونس.. انتخابات عامة في نوفمبر


المجلس الوطني التأسيسي

المجلس الوطني التأسيسي

أعلن رئيس "الهيئة العليا المستقلة للانتخابات" في تونس شفيق صرصار الجمعة أنه بالإمكان تنظيم انتخابات عامة في تونس في تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

وقال صرصار في تصريح لإذاعة "إكسبرس إف إم" الخاصة "إذا نظمنا انتخابات رئاسية بالتزامن مع التشريعية، يمكن أن تكون الدورة الأولى في منتصف نوفمبر (..) والدورة الثانية في آخر ديسمبر" 2014.

تحديث (11:31 ت غ)

قال المتحدث باسم رئيس المجلس التأسيسي التونسي مُفْدي المْسِدي إن الانتخابات ستجري قبل نهاية العام الحالي عقب إقرار قانون الانتخابات الخميس.

ووافق على القانون 132 نائباً ممن حضورا جلسة المجلس، مقابل رفض 11 عضوا، وامتناع تسعة أعضاء عن التصويت.

وقال المْسِدي إن القانون في غاية الأهمية بالنسبة للفترة الانتقالية في تونس.

وأضاف في حديث لـ"راديو سوا" أن هذا القانون "سيمكن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات من إجراء الانتخابات القادمة والتي يحددها الدستور خلال سنة 2014".

وينظم القانون الانتخابي العملية الانتخابية في جميع مراحلها، ويقول المسدي إنه جاء في وقته لأنه سيمكن الهيئة من أخذ الوقت الكافي في حدود ستة إلى سبعة أشهر لإجراء الاستحقاق الانتخابي المقبل.

ويضيف المسدي أن الخطوة المقبلة ستكون أن تقترح الهيئة موعدا انتخابيا في أقرب الآجال، وأن يصادق عليه المجلس الوطني التأسيسي.

وقال المسدي إن الانتخابات ستجرى في تونس قبل نهاية الحالي احتراما لمقتضيات الدستور إذ ينص على أن عدم إجراء الانتخابات في العام الجاري خرق دستوري.

وأكد المسدي أن الاطراف السياسية الممثلة في المجلس التأسيسي، وكل الجهات السياسية عازمة على احترام الدستور وإجراء الانتخابات في 2014.

وينص القانون الانتخابي على تنظيم الانتخابات الرئاسية باقتراع الأغلبية على دورتين، وعلى تنظيم الانتخابات التشريعية وفق نظام النسبية في دورة واحدة من دون تحديد النسبة الأدنى للفوز بعضوية مجلس النواب.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG