Accessibility links

وقف لإطلاق النار في حمص


مشهد من حي باب عمرو في مدينة حمص

مشهد من حي باب عمرو في مدينة حمص

أعلن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن أن اتفاق وقف إطلاق النار في الأحياء المحاصرة منذ عامين تقريبا وسط مدينة حمص، ينص على خروج المقاتلين نحو الريف الشمالي للمحافظة، ودخول القوات النظامية.

وقال ناشط في المدينة يقدم نفسه باسم "ثائر الخالدية" لوكالة الصحافة الفرنسية عبر الإنترنت، من جهته، إن "الاتفاق عبارة عن هدنة ستستمر 48 ساعة بدءا من اليوم، يتبعها خروج آمن للثوار باتجاه الريف الشمالي". وأكد أن "الانسحاب لم يبدأ بعد".

وقال الناشط إن الاتفاق "لا يشمل حي الوعر" المحاصر أيضا والواقع على خارج حمص القديمة. وفي حال تنفيذ الاتفاق،سيكون حي الوعر المنطقة الوحيدة المتبقية في المدينة تحت سيطرة المعارضة، ويقطنه، حسب ناشطين، عشرات الآلاف من الأشخاص غالبيتهم من الذين نزحوا من أحياء أخرى في المدينة بسبب أعمال العنف.

استمع لتصريحات رامي عبد الرحمن لـ"راديو سوا":


تحديث (11:19 ت غ)

دخل وقف لإطلاق النار حيز التنفيذ الجمعة في الأحياء المحاصرة منذ نحو عامين في وسط مدينة حمص، تمهيدا لتطبيق اتفاق يقضي بخروج مقاتلي المعارضة من هذه الأحياء، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "بدأ ظهر الجمعة (9:00 ت غ) تنفيذ وقف لإطلاق النار في الأحياء المحاصرة من حمص التي تتعرض لحملة عسكرية منذ نحو أسبوعين، تمهيدا لتنفيذ اتفاق بين طرفي النزاع".

ويقضي الاتفاق بخروج المقاتلين إلى ريف المحافظة ودخول الجيش النظامي إلى هذه الأحياء.

وكانت أحياء عديدة في حمص قد تعرضت للقصف في الأيام الأخيرة، ومنها حي الوعر الذي نشر ناشطون فيه تسجيلات لعمليات القصف على موقع يوتيوب:

تفجيران انتحاريان في ريف حماة

وفي سياق متصل، أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية بمقتل 18 شخصا من بينهم 11 طفلا على الأقل الجمعة، في تفجيرين انتحاريين بسيارتين ملغمتين في بلدتين في ريف حماة وسط سورية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن البلدتين المستهدفتين وهما جبرين والحميري تقطنهما غالبية علوية.

وأفاد المرصد بمقتل 15 شخصا على الأقل في حصيلة أولية، مشيرا إلى أن التفجير في الحميري وقع على مقربة من مركز للشرطة.

ويأتي التفجيران بعد ثلاثة أيام من تفجيرين بسيارتين مفخختين استهدفا حي العباسية ذا الغالبية العلوية في مدينة حمص، ما أدى إلى مقتل مئة شخص على الأقل، وتبنته جبهة النصرة.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG