Accessibility links

أوباما يأمل في أن تؤدي الانتخابات إلى توحيد العراقيين


 باراك أوباما

باراك أوباما

هنأ الرئيس باراك أوباما الخميس العراقيين بعد يوم واحد من الانتخابات التشريعية معربا عن الأمل في أن تؤدي العملية الانتخابية إلى تشكيل حكومة مدعومة من العراقيين كافة.

وقال أوباما في بيان "مارس ملايين العراقيين حقهم الديموقراطي في التصويت"، مشيرا إلى أن "مشاركة الأمس أظهرت للعالم بأسره أنهم يرغبون في مستقبل أكثر استقرارا، وسلمي".

وأضاف أنه مهما تكن نتيجة هذا الاقتراع "يجب أن يستخدم لتوحيد البلاد مع تشكيل حكومة تدعمها كافة الطوائف العراقية وتكون مستعدة لتبني برامج ملموسة وقابلة للتنفيذ".

وكانت المشاورات بين مختلف المجموعات من أجل تشكيل حكومة امتدت لأكثر من ثمانية أشهر بعد الانتخابات التشريعية الأخيرة في عام 2010.

وفي الوقت الذي بلغ فيه العنف أعلى مستوياته في العراق منذ 2008، حذر أوباما من أنه "سيكون هناك المزيد من الأيام الصعبة"، لكنه وعد بأن الولايات المتحدة ستبقى "شريكة للعراقيين".

تباين في تقييم الانتخابات

وفي سياق متصل تباينت آراء المراقبين حيال سير العملية الانتخابية التي عرفت مشاركة حوالي 60 في المئة من الناخبين.

وقال الخبير في شؤون الانتخابات عادل اللامي إن استخدام البطاقة الإلكترونية أسهم في الحد من التزوير المنظم للانتخابات.

وأضاف في تصريح لـ "راديو سوا" أنه هذا الإجراء الجديد، إلا أن هناك حالات تأثير على توجهات الناخبين.

وقالت منظمة عين المعنية بمراقبة الانتخابات إنها رصدت عطلا في أجهزة قراءة البطاقات الإلكترونية في عدد من المراكز الانتخابية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" علاء حسن من بغداد:

المصدر: وكالات وراديو سوا
XS
SM
MD
LG