Accessibility links

مهربون يتركون مهاجرين للموت على الحدود السودانية الليبية


مهاجرون غير شرعيين من إريتريا

مهاجرون غير شرعيين من إريتريا

أعلن الجيش السوداني وفاة تسعة مهاجرين غير شرعيين كانوا بين حوالي 300 مهاجر تركهم المهربون على الحدود السودانية الليبية.

وصرح المتحدث باسم الجيش العقيد الصوارمي خالد سعد بأن "جميع المتوفين سودانيون، وبأن الآخرين من جنسيات مختلفة بينهم إثيوبيون وإريتريون وباكستانيون وبنغلادشيون".

وأورد أن الذين تم إنقاذهم هم في حالة سيئة ويتم الآن إسعافهم، على أن يتم نقلهم لاحقا إلى مدينة دنقلا شمال غرب العاصمة الخرطوم.

جدير بالذكر أن المنطقة الصحراوية الممتدة من شرق السودان عبر مصر إلى شبه جزيرة سيناء هي الطريق الرئيسية للمهاجرين الباحثين عن حياة أفضل.

ويقوم آلاف الإريتريين بهذه الرحلة كل عام فيتوجه عدد منهم إلى إسرائيل ويحاول آخرون الوصول إلى أوروبا.

وتوفى 350 مهاجرا غير شرعي غالبيتهم من إريتريا في تشرين الأول/أكتوبر الماضي عندما غرق مركبهم قرب جزيرة لامبيدوزا الإيطالية وهم يحاولون العبور إلى أوروبا.

واتهم تقرير لمنظمة "هيومان رايتس ووتش" صدر في شباط/فبراير الماضي ضباط أمن سودانيين ومصريين بالضلوع في عمليات الاتجار بالبشر واحتجاز المهاجرين الإريتريين للحصول على فدية وتعذيبهم.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG