Accessibility links

سفير بغداد في واشنطن: مرحلة جديدة من التعاون الاستراتيجي بعد الانتخابات


السفير العراقي في واشنطن لقمان فيلي

السفير العراقي في واشنطن لقمان فيلي

قال سفير العراق لدى واشنطن لقمان فيلي إن بلاده ستعمل على تفعيل اتفاقية الإطار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة، بعد الانتخابات التشريعية التي جرت الأربعاء.

وأضاف فيلي في حوار مع موقع "راديو سوا" أن العلاقات الأميركية العراقية منذ الانسحاب الأميركي تواجه تحديا جديدا، يتمثل في إعادة النظر في آليات التعامل، وتفعيل اتفاقية الإطار الاستراتيجي.

وأوضح أن مستقبل العلاقات بين البلدين سيتضمن البحث عن معالجة التحديات المشتركة مثل عمليات الإرهاب، والحالة الأمنية في العراق والمنطقة، إضافة إلى إعادة إعمار العراق وتجهيز البنى التحتية.

ووصف فيلي تصريحات وزير الخارجية الأميركي جون كيري حول الانتخابات بأنها "عمل بطولي" بالدقيقة، بالنظر "للأوضاع الصعبة التي كان يعيشها العراقيون من تهديدات أمنية، خصوصا ضد المصوتين".

وحول مدى تأثير الانتخابات العراقية على استقرار المنطقة، أكد السفير العراقي أن انتقال السلطة سلميا في العراق يعد تطورا إيجابيا للمنطقة، رغم التحديات التي واجهها العراق بعد سقوط نظام صدام حسين.

وقال فيلي "العراق الآن في حالة إيجابية يبحث عن شركاء وأصدقاء في المنطقة ويبحث عن تصفية الملفات القديمة مثل العلاقات مع الكويت، ونبحث عن علاقات متينة مع الجيران، ليس من منطلق حاجة العراق إليهم، ولكن من منطلق التعاون الجيوسياسي".

وبخصوص العلاقات مع إيران، أشار السفير إلى أن العراق سيتعامل معها كدولة جارة لديها تحديات مشتركة مع العراق، مع الأخذ في الاعتبار دورها في المنطقة.

وأوضح أن العراق يهدف إلى البحث عن الاستقرار والاستقلالية، معتبرا الانتخابات الجارية خطوة لتحقيق هذه الأهداف. وقال إن "الانتخابات مسألة داخلية متعلقة بالناخب العراقي وليس بإيران".

وتحدث فيلي عن دور مساعد للعراق في تسريع حل الأزمة السورية، معتبرا أن دور بغداد ليس حاسما وإنما مساعدا، خصوصا في ظل التداعيات السورية المؤثرة في هذا الصراع.

فيلي ضيف أستوديو سوا

جاءت تصريحات السفير العراقي على هامش مشاركته في التغطية المباشرة التي خصصها "راديو سوا" للانتخابات البرلمانية العراقية الأربعاء.

وأكد فيلي أن التأخير الذي حصل في تسليم طائرات "إف 16" الأميركية إلى العراق مرتبط بقضايا فنية وليست سياسية، موضحا أن دفعة ثانية من الطيارين العراقيين ستنهي خلال شهر حزيران المقبل دورات تدريبية في الولايات المتحدة لقيادة تلك المقاتلات.

وفيما يتعلق بالجداول الزمنية لاستلام مروحيات "أباتشي" التي تعاقد العراق على شرائها من الولايات المتحدة، قال فيلي إن واشنطن ستسلم بغداد نهاية العام الحالي عددا من طائرات الأباشي بموجب عقود استئجار أما الطائرات التي اشتراها العراق فيحتاج تصنيعها إلى بعض الوقت.

هذه تصريحات فيلي خلال استضافته في أستوديو "راديو سوا":
  • 16x9 Image

    محمد بوزانة

    حاصل على شهادة ليسانس في علوم الإعلام والإتصال من معهد الصحافة بجامعة الجزائر، إشتغل لمدة عشر سنوات في صحيفة الخبر الجزائرية، ومراسلا صحفيا من بورصة وول ستريت لقناة فرانس 24، إضافة إلى مراسل من الولايات المتحدة لإذاعة الجزائر الدولية.

XS
SM
MD
LG