Accessibility links

الطابع العشائري السمة الطاغية على الانتخابات العراقية


مكاتب الاقتراع في العراق

مكاتب الاقتراع في العراق

واشنطن- جيان اليعقوبي

طغى الطابع العشائري على حملات المرشحين الدعائية في الانتخابات العراقية، تماما مثلما كان الحال عليه في انتخابات 2005 وانتخابات 2010.

وقال نائب رئيس مؤسسة اللاطائفيين محمد المشايخي إنه لاحظ أثناء حضوره التجمعات الانتخابيةَ مؤخرا، سيادةَ صوت العشيرة على ما عداه.

وأعربت رئيسة جمعية "رسل المحبة والسلام" سلامة المعموري عن رفضها بشكل قاطع ترشيح أي شخص تحت لافتة العشيرة.

في حين انتقدت رئيسة منظمة فينوس للمرأة العراقية خلود النعيمي بشدة مؤسسةَ العشيرة وكل من يترشح عن طريقها.

أما الناخبة دنيا الزبيدي، فأعربت عن أملها في رؤية مرشحين لا يتحدثون عن عشيرتهم ولا طائفتهم ولا انتماءاتهم المذهبية أو القومية.

وأكد الناشط فاضل حميد أنه لن يعطي صوتـه لمرشح يتحدث باسم العشيرة ويستعرض مواصفات مرشحه المثالي.

وفي مقابل كلِ ما تقدم، أوضح عضو مجلس محافظة الأنبار طه عبد الغني، أن من المتعذر تجاوز واقع العراق، الذي تشكل العشيرة عموده الفقري، لكنّه أشار إلى إمكانية الموافقة بين هذه المؤسسة التقليدية ومتطلبات الانتخابات.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG