Accessibility links

logo-print

لماذا قتلتم البقرة؟ دعوى قضائية في فرنسا


الشرطة الفرنسية

الشرطة الفرنسية

تقدمت منظمتان معنيتان بالدفاع عن حقوق الحيوانات بشكوى بتهمة التعاطي بوحشية مع بقرة هربت من شاحنة في آذار/مارس، في شرق فرنسا قبل أن يتم القضاء عليها بسبعين طلقة نارية من جانب عناصر الشرطة.

وأوضح ستيفان لامار رئيس منظمة الرفق بالحيوان التي تقدمت بالشكوى مع الشركة الوطنية للدفاع عن الحيوانات أمام مدعي عام منطقة شارلفيل ميزيير أن "عملية القتل هذه أثارت تعاطفا كبيرا، نرغب في حصول تحقيق لتحديد ملابسات هذا العمل الوحشي".

وفي 19 آذار/مارس، هربت بقرة وعجلها من شاحنة كانت تقلهما إلى المسلخ على الطريق السريع في شارلفيل ميزيير.

ونجحت فرق الإنقاذ إثر إخطارها من جانب سائق الشاحنة بالسيطرة سريعا على العجل إلا أن البقرة هربت على الطريق المعاكس قبل دخولها إلى المنطقة المتاخمة للطريق.

وخلال ركضها السريع، تسببت البقرة بإصابة فتاة بجروح طفيفة، وبسحق سطح سيارة للشرطة وهاجمت أحد المتنزهين على نهر موز.

واجتازت البقرة نهر المياه قبل أن يحاصرها الشرطيون الذين أطلقوا النار عليها 70 مرة.

وأشار لامار إلى أن الحيوان "كان خائفا وكان ثمة وسائل اخرى للسيطرة عليه غير هذا الوابل من الرصاص، خصوصا أنه كان بامكان الطبيب البيطري تخديره بالاستعانة بعيار خاص".

وحسب مصدر مطلع على الملف فإن "رصاصات الشرطيين كانت من النوع الذي يحدث أثرا لكن لا تخترق الجسم الذي تصيبه، ما يفسر العدد الكبير من الطلقات النارية التي أطلقت لتثبيت الحيوان الذي كان خارج السيطرة ويشكل تهديدا".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG