Accessibility links

logo-print

إسرائيل تسلم رفات قياديين من حماس قتلا عام 1998


المئات يشاركون في تشييع رفات الشقيقين

المئات يشاركون في تشييع رفات الشقيقين

سلمت إسرائيل الأربعاء رفات قياديين شقيقين من حركة حماس في الضفة الغربية هما عماد عوض الله (48 عاما) وشقيقه عادل (46 عاما) قتلا عام 1998 وذلك من ضمن عملية تسليم رفات أربعة عند حاجز الطيبة شمال الضفة الغربية.

وساد غموض حول مصير الشقيقين بعدما أعلن عن مقتلهما في أيلول/ سبتمبر 1998 في مزرعة نائية بمدينة الخليل، خاصة وأنهما كانا ملاحقين من السلطة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حيث تمكن عماد من الهرب من أحد سجون السلطة الفلسطينية في أريحا.

وسلمت إسرائيل أيضا رفات ناشطين آخرين هما عز الدين المصري وتوفيق محاميد.

وكانت عائلات هؤلاء قد تقدمت بطلب الى المحاكم الإسرائيلية لتسليم رفات أبنائها، من خلال محامين فلسطينيين وإسرائيليين، تمكنوا في النهاية من الحصول على قرار بتسليم 38 جثة.

وأجرت الجهات الإسرائيلية التحليل الطبي الجيني لأفراد من أسر الذين سلمت جثثهم للتأكد من هوياتهم، خاصة وأن هذه الجثث كانت تحللت طوال السنوات الماضية.

وحسب الحملة الوطنية الفلسطينية فإن إسرائيل سلمت حتى الآن 29 رفات ممن كانوا محتجزين في مقابر إسرائيلية خاصة تعرف بـ"مقابر الأرقام".

وقالت حماس في بيان إن الإفراج عن الجثامين الأربعة هو "انتصار جديد لنهج المقاومة".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" نجود القاسم من رام الله:

خلية عسكرية لحماس في قلقيلية

من ناحية أخرى، أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي (شاباك) الأربعاء عن اعتقال "خلية عسكرية" تابعة لحركة حماس في مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية تخطط لهجمات وإطلاق نار على أهداف إسرائيلية .

وقال بيان لشاباك إن جهازه ووحدات من الجيش الإسرائيلي اعتقلوا خلال شهر كانون الأول/ديسمبر 2013 وشهرا آذار/مارس 2014 خلية عسكرية تابعة لحركة حماس مكونة من سبعة أشخاص أحدهم يحمل الجنسية الإسرائيلية.

وأضاف أن التحقيقات كشفت أن أعضاء خلية حماس قاموا بتصنيع متفجرات بدائية من الأسمدة الزراعية، ونجحوا في تجربتهم بتفجيرها، وخططوا لشراء أسلحة من إسرائيل للقيام بهجمات على أهداف إسرائيلية .

المصدر: راديو سوا، وكالات
XS
SM
MD
LG