Accessibility links

هاري وكريسيدا.. لن يعيشا معا بسعادة إلى الأبد


الأمير هاري وصديقته السابقة كريسيدا بوناس

الأمير هاري وصديقته السابقة كريسيدا بوناس

أنهى الأمير هاري وصديقته كريسيدا بوناس علاقتهما التي استمرت سنتين تقريبا، وفق ما ذكرته مجلة People الأميركية نقلا عن مصدر مقرب من الأمير.

وأوضح المصدر للمجلة أن الأمور بين هاري، البالغ 29 عاما وكريسيدا التي تصغره بثلاثة أعوام، لم تكن تسير على ما يرام، حسب تعبيره.

ورفضت أجهزة العائلة المالكة التعليق على الأمر ردا على أسئلة لوكالة الصحافة الفرنسية، وقالت إحدى المتحدثات "لا نعلق على هذه الأمور".

وشوهدت كريسيدا والأمير هاري، وهو الرابع في ترتيب خلافة العرش الإنكليزي، معا للمرة الأولى في تموز/يوليو 2012.

وقالت المجلة إن الشابين تعارفا على بعضهما البعض عبر الأميرة أوجيني ابنة الأمير أندرو وهي صديقة كريسيدا، وبقيت علاقتهما بعيدة عن الأضواء لفترة.

لكن في آذار/مارس ظهر الأمير وكريسيدا علنا مرتين في غضون عطلة أسبوع واحدة ما دفع وسائل الإعلام البريطانية إلى التساؤل حول إمكانية إضفاء طابع رسمي على علاقتهما.

وقد حضر الأمير وصديقته يومها مباراة رغبي بين منتخبي انكلترا وويلز بعد يومين على التقاط صور لهما وهما يتعانقان.

وتفيد الصحف بأن كريسيدا، هي ابنة عارضة الأزياء ماري-غاي كورزون والمقاول جيفري بوناس، وأنها تعمل في مجال التسويق في لندن.


المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG