Accessibility links

logo-print

المغرب يرحب وبوليساريو تندد بتمديد مهمة 'مينورسو'


سيارة تابعة للأمم المتحدة في الصحراء الغربية

سيارة تابعة للأمم المتحدة في الصحراء الغربية

مدد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الثلاثاء مهمة حفظ السلام في الصحراء الغربية عاما آخر وحث جميع الأطراف على احترام حقوق الإنسان لكنه لم يدرج مهمة مراقبة وضعية حقوق الإنسان ضمن اختصاصات المنظمة الدولية كما كانت تطالب به منظمات حقوقية.

وأكد القرار الذي صوت عليه المجلس بالإجماع على "أهمية تحسين وضع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومخيمات تندوف (في الجزائر)". وشجع الأطراف "على العمل مع المجتمع الدولي لتطوير وتنفيذ إجراءات مستقلة وجادة لضمان الاحترام الكامل لحقوق الإنسان".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ومنظمات حقوقية دعت إلى أن تراقب البعثة الدولية في الصحراء الغربية انتهاكات حقوق الإنسان وتقدم تقارير بشأنها لكن المغرب، مدعوما بفرنسا، يرفض هذه الفكرة.

وكانت "هيومن رايتس ووتش" قد دعت إلى إدراج مراقبة وضعية حقوق الإنسان ضمن مهمة المينورسو لا سيما أنها "قوة حفظ السلام الدولية الوحيدة التي لا تتوفر على هذا التكليف".

واتهمت المنظمة، التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، فرنسا بمساعدة المغرب على تجاوز الضغوط الدولية لمنح البعثة الدولية في الصحراء الغربية مهام حقوقية.

وكتب مدير قسم الأمم المتحدة في "هيومن رايتس ووتش" فيليب بولوبيون على تويتر مخاطبا المبعوث الفرنسي جيرار أرو "الحقيقة هي أن فرنسا غذت لسنوات الحساسية المغربية غير البناءة تجاه المراقبة الحقوقية من قبل الأمم المتحدة".

ورفض أرو المزاعم قائلا على تويتر أيضا "المغرب قادر على الدفاع عن مصالحه والولايات المتحدة قادرة على تقديم اقتراحات عندما تريد. لا حاجة لفرنسا".

ويقول مسؤولون فرنسيون إنهم لا يعارضون المراقبة الحقوقية لكنهم يحتجون بأن إدخال هذا التغيير على مهمة البعثة الدولية سيؤدي إلى طردها.

المغرب: قرار مجلس الأمن "حكيم"

أشاد ممثل المغرب الدائم لدى مجلس الأمن الدولي عمر هلال بقرار مجلس الأمن تمديد مهمة المينورسو دون إدراج مراقبة حقوق الإنسان واصفا إياه بالـ"حكيم".

وأوضح أن "مجلس الأمن بحكمته الكبيرة رحب بالمبادرات المغربية في مجال حقوق الإنسان وإصلاح القضاء العسكري والخطوات التي اتخذها المجلس الوطني لحقوق الإنسان وتوقيع المغرب على المعاهدة الدولية بشأن التغييب القصري".

وشدد السفير المغربي على أهمية التوصل إلى حل سياسي لأزمة الصحراء.

ومزيد من التفاصيل في تقرير مراسل راديو سوا أمير بباوي من نيويورك:

البوليساريو تندد

ندد ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة أحمد بخاري بقرار مجلس الأمن.

وقال إن "جبهة بوليساريو تشير بأسف إلى أن بعثة حفظ السلام الدولية هي مهمة حفظ السلام الوحيدة التابعة للأمم المتحدة التي شكلت منذ 1978 دون تفويض بمراقبة وضع حقوق الإنسان على الأرض ورفع تقارير بشأنه".

يشكل تجديد تفويض مهمة حفظ السلام معركة سنوية في مجلس الأمن بين فرنسا التي تدافع عن موقف المغرب وبين عدة دول إفريقية وجبهة البوليساريو.

المصدر: راديو سوا ووكالة رويترز
XS
SM
MD
LG