Accessibility links

ملك البحرين يعد بالصفح عن معتقلين ومحاكمة آخرين في محاكم مدنية


أكد الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين في خطاب ألقاه مساء الأحد أن بعض المحتجزين الملاحقين حاليا من جانب محاكم عسكرية على خلفية مشاركتهم في التحركات الاحتجاجية، سيحاكمون أمام محاكم مدنية لا عسكرية.

وأكد العاهل البحريني الصفح عن المعارضين الذين اتهموا بالإساءة إليه خلال التظاهرات التي شهدتها المملكة في الأشهر الأولى من العام الجاري، وذلك في كلمة بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان.

وتعرضت الحركة الاحتجاجية ضد الحكم في البحرين والتي انطلقت في فبراير/ شباط، إلى قمع عنيف أسفر عن سقوط قرابة 30 قتيلا.

وقال الملك حمد: "نود أن نؤكد أننا لا نتطلع إلى محاكمة الجميع، فهناك من اتهموا بالإساءة لشخصنا ولرجال المملكة ونحن في هذا اليوم نصفح عنهم".

وأضاف: "ورغم أننا لا نرغب في التدخل في سير العدالة وتطبيق القانون إلا أننا نؤكد أن جميع قضايا المدنيين سيصدر الحكم النهائي فيها في محاكم مدنية".

ولفت الملك البحريني أيضا إلى إعادة الموظفين الذين تم تجميد وظائفهم وأيضا الطلاب الذين تخلفوا عن دراستهم.

وقال: "هذه أوامرنا للمؤسسات المعنية بهذا الشأن وعليها المتابعة وبخطوات أسرع".

وكان الآلاف من الموظفين قد خسروا وظائفهم بسبب دعمهم للحركة الاحتجاجية التي تعرضت للقمع منتصف مارس/ آذار، كذلك تم منع طلاب من متابعة دراستهم الجامعية أو المدرسية أو حرمانهم من المنح لمتابعة تحصيلهم العلمي في الخارج.

ونصح الملك جميع الذين تعرضوا لمعاملة سيئة في السجن إلى رفع دعاوى فضائية مؤكدا أنهم سيحصلون على تعويض.

وقال: "لقد كانت الفترة الأخيرة مؤلمة لنا جميعا. ورغم أننا نعيش في بلد واحد، إلا أن البعض قد غفل عن حتمية التعايش بين الجميع".

وأضاف: "يجب علينا ألا نحيد عن ثقتنا وإيماننا بالمستقبل الواحد المشترك وإلا نفقد ثقتنا في بعضنا البعض، كإخوة وزملاء ومواطنين مهما تنوعت أطيافنا في هذا الوطن العزيز".

XS
SM
MD
LG